السبت 15 مايو 2021
توقيت مصر 10:51 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سياسي تونسي يلمح للسماح بالسياحة الجنسية في الدول الإسلامية

الهاشمي الحامدي
الهاشمي الحامدي
Native
أثار استبيان حول السماح بالسياحة الجنسية في الدول الإسلامية قدمه سياسي وإعلامي تونسي جدلًا واسعًا على موقع التواصل.

ونشر الهاشمي الحامدي مؤسس حزب الإرادة الشعبية ومدير قناة المستقلة التي تبث من لندن على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لو كان أحدكم حاكما لجزيرة يسكنها شعب مسلم. وقالت لك البطانة: نحن بحاجة للسواح والمستثمرين والشركات كي تفتح مكاتبها هنا، لذا يجب أن نسمح بالخمارات، والمراقص، والمساكنة بين الرجل والمرأة دون زواج، ونستقدم آلاف النساء اللاتي لا يمانعن في تقديم المتعة الجنسية للباحثين عنها. فهل توافق دون تردد أم تخاف الله رب العالمين؟.

وفور نشره هذه التدوينة تعرض الحامدي، لموجة واسعة من الانتقادات، حيث تساءل مستخدم يمني يدعى مشتاق الخريمي “ما هو الهدف من هذا الكلام المقرف ومن المقصود به؟ لا تظن أنك بهذا الحديث تعالج مشكلة، إنما تعزز من الفرقة والانقسام وتسمح بأن يدخل من لديه النية السيئة في أن ينال من الآخر بهذه اللغة. انت اعلامي ويفترض تترفع لا أن تسقط”.

فيم اتهمه مستخدم سعودي يدعى حمد ناصر البطاح بـ”إثارة الفتنة في الدول العربي”، وأضاف مستخدم سعودي آخر، مخاطبا الحامدي “تتحدث وتستفتي عن مخافة الله وانت في دولة من دول الكفر البواح (في إشارة إلى بريطانيا)، تحمل جنسيتها وتستشرف علينا من منابرها. دولة اشترت فلسطين من العثمانيين بثمنا بخس وباعتها لليهود بدراهم معدودة. ثم قامت بتوظيف أمثالك للطم والعويل من أجل فلسطين!”.


وعادة ما تثير آراء الهاشمي الحامدي الجدل داخل تونس وخارجها، حيث دعا في وقت سابق التونسيين لانتخابه رئيسا للجمهورية متعهدا ببناء أكبر جامع في البلاد، كما قام بأداء صلاة الجمعة في شارع الحبيب بورقيبة (شارع الثورة) وسط العاصمة التونسية.