الثلاثاء 18 يناير 2022
توقيت مصر 06:57 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سجن ممثلة شهيرة بتهمة الاحتيال لإدخال ابنتيها الكلية

لوري لوجلين
Native
Teads
قضت محكمة بمعاقبة الممثلة الأمريكية لوري لوجلين بالسجن لمدة شهرين، بعد أن أقرت بالذنب في المشاركة في خطة احتيال للقبول في جامعات بالولايات المتحدة، لتأمين أماكن لبناتها في إحد الجامعات الأمريكية.

كادت النجمة التلفزيونية السابقة أن تنهار بالبكاء الجمعة حيث حُكم عليها بالسجن بتهمة التآمر المعترف به لدفع رشوة نصف مليون دولار لإدخال ابنتيها إلى جامعة جنوب كاليفورنيا.

قالت للقاضي: "لقد اتخذت قرارًا سيئًا"، بينما صوتها ينكسر وهي تختنق بالدموع أثناء جلسة الاستماع بالفيديو. وأضافت: "لقد سمحت لنفسي بأن أتأرجح عن بوصلتي الأخلاقية"، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

ويجب أن تسلم لوجلين نفسها لبدء قضاء عقوبتها بحلول 19 نوفمبر. وقد طلب محاموها إرسالها إلى معسكر فيكتورفيل، الذي يضم قسمًا منخفض الحراسة، في مقاطعة سان برنادينو بالقرب من منزلها.

وخلال الإجراءات، وافق القاضي الفيدرالي في بوسطن ناثانيال جورتون على صفقة الإقرار بالذنب للوجلين (55 عامًا)، التي تورطت مع زوجها مصمم الأزياء موسيمو جانيولي في فضيحة القبول في الكلية على مستوى البلاد.

كان جيانولي قد حكم عليه في وقت سابق الجمعة أمام نفس القاضي وسيقضي خمسة أشهر خلف القضبان.

واتُهم الزوجان بدفع 500 ألف دولار للتخطيط للعقل المدبر ويليام "ريك" سينجر لتصوير بنتيهما، "المؤثرة" على وسائل التواصل الاجتماعي أوليفيا جيد جانيولي (20 عامًا)، وإيزابيلا روز جانيولي (21 عامًا)، كطاقم تجديف موهوب، على الرغم من أن أيًا منهما لم يسبق أن شاركت في هذه الرياضة.


وستدفع لوجلين وجيانولي، غرامات مالية قدرها 150 ألف دولار و250 ألف دولار لزوجها، و100 ساعة في الخدمة المجتمعية لها و250 ساعة لزوجها.






وأك\ محامي لوجلين أنها قبلت المسؤولية وأرادت فقط لبناتها ما لا تستطيع تحمله عندما كانت طفلة من الطبقة العاملة.


لكن المدعي العام الفيدرالي انتقد لوجلين، الذي قال إنها "اختارت الغش" لإدخال البنات في الكلية، لأن مزايا كونها مجرد ثرية ومشهورة "لم تكن كافية".