الأحد 18 أبريل 2021
توقيت مصر 23:04 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دراسة تحذر: الغرف المكيفة تساعد في انتشار كورنا

أرشيفية
 
حذرت دراسة حديثة من أن الهواء الجاف والغرف المكيفة تساعد في انتشار فيروس كورونا المستجد، وهو ما يدق ناقوس الخطر للعاملين في جميع أنحاء العالم، بعد العودة إلى مكاتبهم بعد شهور من الإغلاق.

وقال فريق بحث هندي ألماني في دراسة حول دور الرطوبة في انتقال العدوى على الموقع الإلكتروني لمعهد لايبنيز الألماني لأبحاث التروبوسفير (TROPOS): "يبدو أن دور الرطوبة مهم للغاية في انتشار فيروس (كوفيد – 19) المحمول جوًا في البيئات الداخلية". 

وقال العلماء، الذين راجعوا 10 دراسات دولية عن أنفلونزا الخنازير وأمراض معدية أخرى مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إن الرطوبة تؤثر على الفيروس بثلاث طرق: حجم القطرات، وكيف تطفو القطرات، وكيف تهبط القطرات على الأسطح.

وفي الغرف الأكثر رطوبة، تصبح قطرات الفيروس أثقل وتهبط بشكل أسرع في الرطوبة العالية، "مما يوفر فرصًا أقل للآخرين لاستنشاق القطيرات الفيروسية المعدية"، وفقًا لما نقله موقع "دويتشه فيله" الألماني.

ويجعل الهواء الجاف القطرات تتقلص وتتدلى، ليصبح ما يصفه العلماء بأنه "الطريق الأمثل" للانتقال. وكتبوا أن "الرطوبة المنخفضة تجفف أيضًا الأغشية المخاطية في الأنف، مما يسهل الوصول إلى فيروس كورونا".

ووجد الفريق أنه يجب أن تتمتع الغرف برطوبة نسبية من 40 إلى 60 في المائة، من خلال فتح النوافذ، قائلين إنه يجب على الحكومات تضمين التوصية في أي إرشادات للصحة العامة.

إلى جانب زيادة الرطوبة النسبية وارتداء أقنعة الوجه، حث العلماء الشركات والمدارس على عدم تعبئة الغرف بالناس.