السبت 22 يناير 2022
توقيت مصر 05:06 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

خبراء: سلالة كورونا الجديدة أكثر عدوى وأقل فتكًا

كورونا
Native
Teads
قالت تقارير إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد التي شوهدت في الولايات المتحدة قد تكون أكثر عدوى لكنها أقل فتكًا. 

وانتشرت السلالة الجديدة التي يطلق عليها (D614G) في أوروبا منذ منتصف فبراير على الأقل.

وقالت منظمة الصحة العالمية لشبكة "فوكس نيوز" في رسالة بالبريد الإلكتروني "إنها السلالة السائدة في أمريكا الشمالية وأوروبا وهي الآن عائدة إلى آسيا".

وقالت الدكتورة رافينا كولار، عالمة الأوبئة: "يُعتقد أن هناك ستة أنواع مختلفة على الأقل من السلالات وهذا هو النوع السائد الذي سيطر على الأمر" .

وأضافت عضو جمعية الأمراض المعدية الأمريكية: "يُعتقد أن هذه السلالة أكثر قابلية للانتقال ومعدية من السلالة الأصلية، لكن هذا لم يظهر إلا في المختبر حتى الآن حيث ثبت أنها تحتوي على حمولة فيروسية أكثر".

وأشارت كولار إلى دراستين نُشرتا في جريدة "سيل إل" قالت إن "هذه السلالة المتحولة كانت معدية أكثر بعشر مرات من السلالة الأصلية ولكنها أقل فتكًا". 

وشددت على ضرورة إجراء دراسة وبائية لتأكيد هذه النتائج لدى الأشخاص، وعدم الاعتماد على نتائج المختبر وحدها. وقالت إن الفيروس يبدأ عادةً في أن يكون شديد الضراوة وقاتل ويتحول ببطء حتى ينجو الشخص الذي يلتقطه.

وأوضحت أن "هذا يسمح له بالعيش في حالة نائمة لدى المريض ومن المحتمل أن يظهر مرة أخرى في وقت لاحق". وأشارت إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم مدى فتك سلالة الفيروس المتحور. 

ورجحت كولار أن الارتفاع المفاجئ في الحالات لا يرجع إلى الضغط الفعلي، بل إلى عدم التزام الأشخاص بقواعد التباعد الاجتماعي.

وأضافت: "هناك حاجة إلى مزيد من البيانات لدى الأفراد (وليس فقط في المختبر) والتي تُظهر أن هذا الفيروس أصبح أقل فتكًا. أعتقد أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة قد تأثروا بالفعل، والآن نشهد تأثر الأفراد الأصغر سنًا بسبب التجمعات / الحفلات الجماهيرية (في الداخل والخارج) والأطباء يتحسنون في علاج المرضى المصابين بـ (كوفيد – 19)".


وقال الدكتور بول تامبياه خبير الأمراض المعدية لوكالة "رويترز" إن البيانات تشير إلى أن انتشار طفرة (D614G) تزامن مع انخفاض معدلات الوفيات في بعض أنحاء العالم.


وأضاف تامبياه، وهو أيضًا الرئيس المنتخب للجمعية الدولية للأمراض المعدية والمستشار الأول في جامعة سنغافورة الوطنية: "ربما يكون هذا أمرًا جيدًا أن يكون لديك فيروس أكثر عدوى ولكنه أقل فتكًا".


وقال الخبراء لشبكة "فوكس نيوز" إن طفرات الفيروسات شائعة.


وذكرت منظمة الصحة العالمية عبر البريد الإلكتروني، أن "التغييرات في الفيروسات تحدث في كل وقت". وأشارت إلى أن "المهم هو أننا نتتبع هذه السلالات"، لافتة إلى أن "مجموعة عمل تدرس التغيرات (الطفرات) في الفيروس لفهم السلالة التي تتصرف بشكل مختلف".


وبينما يواصلون الدراسة، قالت كولار إن الناس بحاجة إلى الاستمرار في اتباع الاحتياطات. وأضافت: "يحتاج الجميع إلى ارتداء الأقنعة، والتباعد الجسدي، وتنفيذ نظافة اليدين، ووقف الحفلات الجماعية".