الأربعاء 21 أكتوبر 2020
توقيت مصر 06:44 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

"حد يلقى الدلع وميدلعش".. فى المترو «دلع جزمتك»

خدمة دلع جزمتك في المترو
 

مكاتب الاتصالات.. محلات ملابس وعصائر.. أكشاك الفتوى.. وماكينات لتلميع الأحذية.. للمترو خدمات أخرى

يستخدم ملايين المصريين في حركة تنقلاتهم اليومية، مترو الأنفاق، الذي يربط بين العديد من المناطق المختلفة في القاهرة الكبرى، لكن في الواقع لم يعد يقتصر استخدامه على التنقل بين المحطات المختلفة، فقد أصبح يقدم العديد من الخدمات المختلفة لرواده. 

وتتعدد استخدامات المترو ما بين كونه متجرًا للتسوق، ومقرًا للفتوى، ولدفع الفواتير، وتلميع الأحذية، عبر مكاتب ومحالات تجارية وأكشاك في المحطات الرئيسية والتي تهدف إلى تحقيق الخدمات للركاب من جانب، وزيادة إيرادات الشركة المصرية لإدارة وتشغل مترو الأنفاق من جانب آخر.

"دلع جزمتك" بـ 5 جنيه

آخر الخدمات التي بإمكان رواد المترو الحصول عليها داخل محطات المترو، تلميع وتنظيف الأحذية عبر ماكينات لتنظيف الأحذية من خلال التعاقد مع إحدى الشركات التي توفر هذه الخدمة.

وفي المرحلة الأولي تتواجد الخدمة في 6 محطات، هي: "الشهداء وأنور السادات وجامعة القاهرة، وللانتفاع بالخدمة يتعين "كوين" بقيمة 5 جنيهات، يتم وضعه في الماكينة، التي تعمل لمدة 90 ثانية يستطيع خلالها الراكب تلميع حذائه، ويتواجد موظفون بجوار كل ماكينة لتزويد الركاب.

وقال مصدر بمحطة مترو "الشهداء"، إن "الخدمة الحديثة لا تلقى حتى الآن إقبالاً كبيرًا، وذلك لعدم معرفة المواطنين بها، وكونها في البداية، لكن ما لفت انتباه البعض هو اسم الخدمة: "دلع جزمتك"، حيث أصبح مصدرًا للسخرية والتعليقات الضاحكة من مستخدمي المترو.

وأضاف: "الشركة المالكة للماكينات تسلمها "كوينات" على سبيل العُهدة تعمل من خلالها، حيث يدفع من يريد تلميع حذائه 5جنيهات مقابل الخدمة، التي بدأت في 6 محطات، كمرحلة أولى "تجربة"، على أن يتم تطبيقها تباعًا في باقي المحطات في حال نجاحها".

"أكشاك الفتوى".. أنت تسأل والأزهر يجيب

وفي عام 2017، وقع مجمع البحوث الإسلامية وهيئة مترو الأنفاق وقعا بروتوكول تعاون، انطلقت بموجبه رسائل دعوية يومية خلال شهر رمضان من ذلك عبر إذاعة المترو في خطوط سيره الثلاثة بالقاهرة الكبرى.

وارتأى الجانبان نجاح الفكرة لتتطور لاحقًا نهاية يوليو الماضي إلى اتفاق يتضمن وجود أكشاك ثابتة لأعضاء المجمع بالمحطات، يقدمون من خلالها الفتاوى للمواطنين، في خطوة أثارت ردود فعل متباينة بين الاستحسان أو الرفض والسخرية، وسرعان ما توقفت بعد انتهاء موسم الحج من ذلك العام.

وكان من أشد الرافضين للتجربة، النائب البرلماني محمد أبوحامد الذي عبر عن رفضه التام لإقامة "أكشاك الفتوى" داخل محطات المترو، إلى حد أنه هدد بمقاضاة صاحب الفكرة التي وصفها بـ "العبثية"، مطالبًا بمعاقبته.

بينما قال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن "إزالة أكشاك الفتوى ليس بسبب الهجوم عليها، وإنما لأن إقامتها كان لفترة محددة".

وأضاف أن مجمع البحوث يناقش تطبيق الفكرة في أماكن أخرى مثل مراكز الشباب.

ادفع فواتيرك

لست مضطرًا الوقوف في طوابير طويلة لدفع الفواتير الخاصة بالإنترنت والمياه والكهربا إذا كان بالإمكان لك دفعها أثناء تواجدك داخل المترو، حيث تتوافر العديد من المكاتب لسداد الفواتير عبر ماكينات فوري وشبكة "وي، واتصالات وغيرها

ووفرت شركات الاتصالات، الكثير من مكاتبها في المحطات المختلفة، للتسهيل على المواطنين والوصول إلى أقرب نقطة لهم.

ملابس وعصائر وقعدة ملوكي

المتردد على محطة مترو العتبة، التي تربط بين الخطوط الثالثة لمترو القاهرة، يشعر بمجرد أن تطأ قدمه المحطة أنه داخل سوق كبير يضم محلات لبيع العصائر، وأخرى لبيع الملابس، ومكتبات ولعب أطفال وغيرها.

وقبل شهور قليلة، افتتح "مول تجاري" بالمحطة يمتد على مساحة كبيرة، ويحتضن محالاً تجارية مًرقّمة على جانبي صالات الدخول والخروج، بعضها ممتلئ، وأخرى فارغة لم ينتهِ العمل بها، ولكن تم حجزها لحين جاهزيتها.

وقال المهندس إيهاب فهيم، مساعد رئيس شركة مترو الأنفاق، إن "المول التجاري مصمم على أن يكون في المخارج الرئيسية للمحطة، ويشمل 18 محلًا تجاريًا، مساحة الواحد تتراوح ما بين 50 إلى 80 مترًا مربعًا، ومزودًا بجميع أنظمة الحماية المدنية".

وأضاف أنه يندرج كوسيلة "غير تقليدية" لتحقيق أرباح بعيدًا عن رفع أسعار التذاكر، من خلال استغلال المساحات الفارغة بصالات مرور الركاب في إنشاء محلات تجارية يتم تأجيرها للمواطنين.

وأوضح أن "شركة تشغيل المترو فكرت قبل 3 سنوات في هذا المشروع، وبالفعل تم طرح الفكرة على الهيئة القومية للأنفاق، التي وافقت بدورها عليها، ومن ثم تم طرح مزاد علني خلال الشهور الماضية، تقدم إليه عدد من المستثمرين، ما عكس نجاح الفكر"ة .

وأشار مساعد رئيس شركة مترو الأنفاق إلى أن "الإقبال على المول كبير جدًا، وتم تسويق المول كمركز تجاري، بنسبة 85% بينما يتبقى نسبة الـ15%".

خدمات جديدة في الطريق

من جانبه، قال المتحدث باسم الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أحمد عبدالهادى، إن "المرفق يحاول تقديم الخدمات للمواطنين المترددين عليه من جانب، وزيادة موارد وإيرادات الشركة من جانب آخر".

وأضاف لـ "المصريون": "هناك الكثير من الخدمات التي تقدم داخل محطات المترو، مثل ماكينات البنوك (البنك الأهلي وبنك مصر) ومكاتب دفع فواتير الإنترنت، وكذلك "فوري" وغيرها من المكاتب التي تسهل الدفع على المواطنين".

وأشار إلى أن "إجراءات توفير الخدمات داخل المترو يكون من خلال التقدم بطلب لإدارة الشركة، لتأجير مواقع في عدد من المحطات، وبعد الموافقة تبدأ في العمل، مقابل الحصول على إيجار شهري".

وأوضح المتحدث، أن "الشركة المصرية لإدارة وتشغل المترو تعمل على استغلال كافة المواقع بالمحطات وأرصفتها تجاريًا من أجل زيادة مواردها وإيراداتها، طالما لا يتعارض مع معايير الأمان والسلامة في التشغيل وطالما متاحة وشاغرة".

وأشار إلى أن "تفكير الشركة في الوقت الحالي ينصب حول كيفية زيادة العوائد المادية للمرفق، من خلال الاستثمارات، وتأجير الأكشاك، وافتتاح مولات تجارية داخل المحطات، لتوفير المزيد من الخدمات للمواطنين، إلى جانب زيادة موارد المرفق".