الثلاثاء 20 أبريل 2021
توقيت مصر 02:21 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

جثة تسافر عبر القطار 5 ساعات دون اكتشافها!

أرشيفية
 
تركت جثة رجل بريطاني داخل القطار لمدة تصل إلى خمس ساعات دون أن يكتشفها أحد، بسبب الإجراءات الوقائية المطبقة للحد من تفشي فيروس كورونا.

ويُعتقد أن الرجل البالغ من العمر 60 عامًا أصيب بنوبة قلبية بعد وقت قصير من صعوده القطار من مقاطعة كروس في محطة مانشستر بيكاديللي.

وكان من المقرر أن ينزل بعد ثماني دقائق في محطة ستوكبورت، لكن الموظفين لم يدركوا أنه مات حتى وصلوا إلى بورنموث المحطة الأخيرة، على بعد حوالي 250 ميلاً.

واكتشف عمال النظافة وفاة الرجل داخل القطار يوم السبت. ونقلت صحيفة "ذا صن" عن مصدر: "بسبب تفشي مرض (كوفيد – 19)، أُمر مسئولي القطارات بعدم التفاعل مع الركاب. إنهم لا يمشون عبر العربات ويتحققون من التذاكر ويتأكدون من أن الجميع بخير، كما يفعلون عادةً".

واعتبر أن "المهمة الوحيدة هي إرسال القطارات بأمان. يقضون بقية الرحلة في العمق في مكتبهم. لقد مات هذا الزميل المسكين في القطار قبل خمس ساعات من العثور عليه، وهو أمر مفجع في مجتمع متحضر". وتم إبلاغ شرطة النقل البريطانية بالوفاة. 

وقال متحدث باسم شركة "كروس كونتري"، المسيرة للقطارات: “لقد شاهد طاقم القطار الرجل المسن خلال الرحلة ويعتقد أنه كان نائمًا، ولكن عندما لم يغادروا عندما انتهت الرحلة تم استدعاء خدمات الطوارئ التي أكدت أن العميل قد توفي".

وأضاف: "تواصل فرقنا السير عبر القطارات كجزء من واجباتهم، ومساعدة العملاء في رحلاتهم حيثما أمكنهم ذلك. لكن يتم تقليل تفاعلهم مع عملائنا حاليًا للحفاظ على المسافة الموصى بها من الآخرين الذين يُطلب منا جميعًا ملاحظتهم".

يعد هذا ثانى حادث مزعج فى قطار عبر البلاد خلال اسبوعين.  وفي وقت سابق من هذا الشهر، تلقت الشرطة بلاغًا حول العثور على جثة على خط السكة الحديد بالقرب من جرايز، إسيكس.  لكن الشرطة اكتشتف أن "الجثة" هي في الواقع كان يحصل على حمام شمس.