الخميس 16 سبتمبر 2021
توقيت مصر 13:14 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد 6 سنوات.. الحمض النووي هل يقود إلى المغتصب؟

الحمض النووي  ينبأ بعدد أطفالك
Native

تسعى الشرطة البريطانية لفك لغز قضية متداولة منذ سنوات، من أجل التوصل إلى مغتصب ظهر يحمل امرأة يشتبه في أنه اغتصبها في وسط مدينة برمنجهام، من خلال مضاهاة الحمض النووي. 

ونشرت شرطة "وست ميدلاندز" في وقت سابق لقطات تظهر فيها امرأة تبلغ من العمر 25 عامًا يحملها مشتبه به طويل ونحيف ذو رأس حليق في وسط مدينة برمنجهام.

وأمسك الرجل بالمرأة، التي لم يكشف عن اسمها، بعد أن غادرت حانة واغتصبها في مكان قريب، قبل أن يتم العثور عليها لاحقًا في حالة متوترة من قبل أحد المارة، بسحب موقع "برمنجهام لايف".

وتوصل المحققون إلى الحمض النووي في يوليو 2017، الأمر الذي من شانه أن يساعد في تحديد هوية الجاني. مع ذلك، لم يتم تقديم المتهم حتى بعد ثلاث سنوات إلى العدالة، حيث لا تزال الشرطة تبحث عنه.

وقال متحدث باسم شرطة وست ميدلاندز: "حتى الآن لم يتم التعرف على أي شخص، ولكن يتم إجراء بحث في قاعدة بيانات الحمض النووي كل 12 شهرًا مقابل المعلومات التي قمنا بتخزينها".

وقع الهجوم في 19 أكتوبر 2014، وسمحت الضحية للمحققين بنشر لقطات بعد ذلك بعام في محاولة للإيقاع بالمتهم.

كانت الضحية قد غادرت حانة مع رجل يُعرف فقط باسم كيفن في الرابعة صباحًا، وسارا معًا في الشارع، قبل أن يظهر الرجل ويتحدث إلى كيفين ويمسك بعنف المرأة ويحملها عبر الشارع ويغتصبها، على حد قولها.

وأرادت الشرطة التحدث إلى كيفين باعتباره "شاهدًا رئيسيًا"، لكن لم يتم تعقبه على الإطلاق.

وقالت المحققة دانيت كالفي، من وحدة الحماية العامة بشرطة وست ميدلاندز في وقت نشر الصور الملتقطة من كاميرات المراقبة في عام 2015: "يجب أن نتذكر أن هذه المرأة تعرضت للهجوم وأنها أظهرت شجاعة رائعة من خلال السماح لنا بنشر اللقطات".

وأضافت: "إنها تأمل أن هذه الصور الجديدة قد تمزق ذاكرة شخص ما، وأن تؤدي إلى القبض على مهاجمها. أناشد الناس لإلقاء نظرة فاحصة على كاميرات المراقبة والتركيز على الرجل".

وتابعت: "أنا أقدر أنه كان منذ وقت طويل، ولكن الوضع كان سيبدو غريبًا جدا وسيبقى دون شك معك. لن نتخلى عن العثور على الرجل الذي نفذ الهجوم".

شاهد من هنا..