الجمعة 19 أغسطس 2022
توقيت مصر 21:56 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد البشر.. روسيا تسابق الزمن لتطوير لقاح كورونا للقطط

بعد البشر.. روسيا تسابق الزمن لتطوير لقاح كورونا للقطط
Native
Teads

تأمل روسيا في تطوير أول لقاح لفيروس كورونا المستجد في العالم للقطط، بعد أن قوبل إعلان الرئيس فلاديمير بوتين الأخير عن لقاح للبشر بشكوك واسعة النطاق.

وقالت هيئة الهيئة البيطرية، روسيل خزنادزور، إن التطعيم للقطط والمنك، من المتوقع أن يخضع للتجربة في غضون بضعة أشهر، حسبما ذكرت صحيفة "ذا صن".

يأتي هذا الإعلان وسط تقارير عن إصابة قطط منزلية في موسكو ومدينة تيومين.

وقال رئيس هيئة الرقابة البيطرية سيرجي دانكفيرت: "نعمل على إنشاء لقاح للحيوانات ضد عدوى فيروس كورونا المستجد. سيرغب الناس في تطعيم الحيوانات الأليفة أيضًا. على سبيل المثال، القطط التي أصيبت بعدوى فيروس كورونا المستجد".

وفي مايو، أفادت تقارير أن حيوانات المنك المصابة نشرت الفيروس المميت للبشر في هولندا بعد وضع مزرعتين من المنك في الحجر الصحي.

يوجد في روسيا حوالي 100 مزرعة فرو متخصصة في زراعة المنك لصناعة الفراء الكبيرة.

في الأسبوع الماضي، أعلن بوتين أن بلاده سجلت رسميًا أول لقاح لفيروس كورونا الجديد في العالم، أطلق عليه اسم "سبوتنيك 7"، قائلاً إنه يوفر "مناعة مستدامة" وإن إحدى بناته تم تلقيحها به.

غير أن علماء وخبراء في العديد من البلدان أثاروا شكوكًا حول فعالية اللقاح وسلامته. وحذروا من أن التسرع في نشر التطعيم قبل تجارب المرحلة الثالثة المكثفة قد يأتي بنتائج عكسية.

في غضون ذلك، زعم رئيس معهد الجمالية في موسكو، الذي طور لقاحًا بشريًا جديدًا، أن الغرب يحاول لاصطياد العلماء الذين يقفون وراءه.

قال البروفيسور ألكسندر جينتسبيرج: "لا يمكن لأي جامعة أمريكية أو أوروبية إلا أن تحلم بوجود مثل هؤلاء الباحثين. وهم يسعون لإغرائهم بعيدًا. لكنهم لن يكونوا قادرين على ذلك".

غير أن المسؤولين الروس أكدوا أن اللقاح المثير للجدل لا يمكن استخدامه على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا أو أكثر من 60 عامًا لأنه لم يتم إجراء تجارب على هذه الفئات العمرية.