الجمعة 30 يوليه 2021
توقيت مصر 16:05 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

اعتزال حارس مرمى بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

تيد سميث
Native
أعلن حارس مرمى منتخب انجلترا السابق تيد سميث اعتزاله كرة القدم في سن الرابعة والعشرين من عمره.

سميث، الذي سبق وأن مثل "الأسود الثلاثة" في الفئات العمرية 18 عامًا ، و19 عامًا ، و20 عامًا، لعب لـ "ساوثيند يونايتد"، أحد فرق القسم الثالث، وخاض معه 30 مباراة، لكن إصابة خطيرة أبعدته عن الملاعب لمدة 18 شهرًا.

وجاء قراره باعتزال اللعبة، في ظل الضغوط التي تعرض لها نتيجة الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال سميث: "عندما كنت أتذكر يوم اللعب لم يكن أبدًا ذلك يمثل الجزء الأكثر إثارة في الأسبوع، والذي أعتقد أنه يجب أن يكون، أحببت وما زلت أحب الجانب التدريبي من اللعبة"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وأضاف: "كنت أجلس أشاهد التدريب ومقاطع الفيديو الخاصة بحراس المرمى المختلفين في معظم الليالي محاولين معرفة كيفية تحسين مستوياتهم. أعتقد أنه عندما أصبت، كان عليّ أن أفكر في غرفة العلاج حول السيناريو بأكمله".

وتابع: "بشكل أساسي، كان كل العمل الذي كنت أقوم به هو أن أكون قادرًا على الأداء بشكل جيد في يوم المباراة وهذا شيء كنت أعاني منه. لا تفهموني خطأ، كانت هناك أوقات مدهشة بعد المباريات التي فزنا بها، لكنني أعتقد بشكل عام أن الوجود كله في دائرة الضوء يوم السبت والأداء لم يكن بالنسبة لي هكذا وقد قبلت ذلك".

وكشف سميث، كيف تأثر بالنقد على وسائل التواصل الاجتماعي الذي كان له دور كبير في قرار اعتزاله كرة القدم. وأضاف: "إن جانب وسائل التواصل الاجتماعي هو شيء يأتي مع اللعب بشكل احترافي على مستوى رفيع. لكني سأتذكر بولتون دائمًا".

واستدرك قائلاً: "المعجبون مؤهلون تمامًا لآرائهم حول اللعبة ولم يكن لدي أي مشكلة في ذلك، ولكن بعض الأشياء يمكن أن تأخذ بعض الوقت، لم تكن قراءة الانتقادات أمرًا صعبًا بالنسبة لي، لقراءة ولكن عائلتي كانت تقرأ نفس التعليقات أيضًا".