الخميس 22 أبريل 2021
توقيت مصر 03:51 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مظاهرات بالخرطوم..

إخوان السودان يريدون العودة من باب الشريعة.. والسلطات تغلق الجسور

أرشيفية
 
خرج مئات الاسلاميين في مظاهرات بالخرطوم اليوم عقب صلاة الجمعة مع تشديد السلطات الأمنية من إجراءاتها على الجسور الرابطة للعاصمة المثلثة.

وجاءت مظاهرات اليوم ردًا علي التعديلات الحكومية خلال الأسبوع الماضي لحزمة من القوانين، التي سمحت للنساء بالسفر باصطحاب أطفالهن بدون شرط إذن الزوج، وأيضًا شمل التعديل رفض زواج القاصرات، وتحريم ختان الإناث وتشويه أعضائهن التناسلية.

كما عدلت القوانين الجديدة بعض الأحكامـ، منها السماح لغير المسلمين بشراء وبيع وشرب الخمور، وإلغاء حد الردةـ وتعديل تعريف جريمة الدعارة، وهي اعتبار وجود أي رجل وامرأة لاتربطهما علاقة زواج في مكان تعد دعارة.

وأفاد شهود عيان لـ "المصريون"، أن المظاهرات محدودة وفي أماكن متفرقة منها منطقه "جبرة" جنوب الخرطوم، ردد خلالها المشاركون هتاف: "لا تبديل لشرع الله".

وقال مصدر حكومي لـ "المصريون" إن الأجهزة الأمنية بولاية الخرطوم منعت التحركات حتى لا يحدث أي انفلات أمني داخل العاصمة، لوجود معلومات تؤكد تكرار ما حدث في مظاهرات 30 يونيو الماضي، من تخريب وعنف، حيث كان بعضهم يحمل المولوتوف والأسلحة البيضاء.

ووفق المصدر، فإن هناك تخوفًا من الاعتصام أمام القيادة العامة، ولذلك تم إغلاق الكباري المؤدية للخرطوم، مع محاولتهم استمالة الجيش لهم.

في سياق متصل، أصدر مجلس الوزراء بيانا ا?كد فيه رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك أثناء لقائه وفد جماعة "أنصار السنة المحمدية"، وبحضور وزير الأوقاف نصر الدين مفرح، حرص الحكومة الانتقالية على المحافظة على ا?رث وقيم وعقاي?د الا?سلام واحترام المبادي? والشعاي?ر، دون المساس با?يٍ من حدود وا?هداف الدين.

من جانبه ا?كد وفد جماعة ا?نصار السنة المحمدية، وقوفه مع الحكومة الانتقالية، وا?تباع منهج المناصحة للا?صلاح متى ما لزم الا?مر، فضلاً عن العمل على رتق النسيج الاجتماعي وا?حلال السلام وتعظيم حرمة الدماء.