الجمعة 22 أكتوبر 2021
توقيت مصر 21:31 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أول دليل: نيزك يقتل إنسانًا

منطقة السليمانية
Native
كشف باحثون في جمعية الأرصاد الجوية أدلة على أن نيزك قتل رجلاً وأصاب آخر بالشلل بعد سقوطه "مثل المطر" على قرية في منطقة السليمانية شمالي العراق، التي كانت جزءًا من الإمبراطورية العثمانية في 22 أغسطس 1888.

وعُثر على الوثائق الحدث في ثلاث مخطوطات محفوظة في أرشيف الحكومة التركية. 

وبحسب الوثائق، فقد أبلغ حاكم السليمانية، السلطان عبد الحميد الثاني بالأمر، ما أثار تكهنات بأن حوادث أخرى مماثلة ربما تم تسجيلها في مكان آخر من الأرشيف. 

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه إذا كان الأمر صحيحًا، فسيكون ذلك بمثابة أول دليل على مقتل شخص على يد نيزك، وهو أمر يعتقد العلماء أن فرصة حدوثه منخفضة بشكل ملحوظ، مع احتمالات تصل إلى واحد من كل 250 ألف. 

ويقول الباحثون في الورقة الأكاديمية التي أعلنوا فيه عن اكتشافهم الوثائق: "نظرًا لحقيقة أن هذه الوثائق من مصادر حكومية رسمية ومكتوبة من قبل السلطات المحلية... ليس لدينا أي شك في واقعها". 

وفي حين أن النيازك لم تكن معروفة من قبل بقتلها للبشر، فقتم تسجيل حدث في نوفمبر 1954 على تسبب أول نيزك في إصابة البشر، بعد أن أصاب سيدة تدعى "إليزابيث فاولر هودجز"، إثر اصطدامه بسقف مزرعة منزلها في ألاباما بالولايات المتحدة، بينما كانت نائمة.