الأربعاء 28 أكتوبر 2020
توقيت مصر 22:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أزمة بين "أوبر" و"العدل" بسبب "صعيدي في الجامعة الأمريكية"

مدحت العدل
 
أصدرت شركة أوبر بيانًا ردًا على ما صرح به الدكتور مدحت العدل بشأن اعتدائها على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بفيلم «صعيدي في الجامعة الأمريكية» أو أي فيلم آخر.
وأعربت شركة أوبر عن كامل تقديرها واحترامها لحقوق أي كاتب أو مؤلف، مؤكدة حرصها على احترامها للأحكام والقوانين بجمهورية مصر العربية.
وأشارت الشركة إلى قيام الإدارة القانونية بأوبر وكذلك المستشار القانوني الخارجي للشركة بدراسة الموضوع وقامت أيضًا بالتنسيق مع المستشار القانوني للطرف المدعي، وذلك للوقوف على ملابسات الموضوع وإنهائه في أسرع وقت ممكن، حرصًا على مصلحة جميع الأطراف وإعلاءً لاحترام القانون وإعمالاً لأحكامه.
وأصدر المنتج مدحت العدل بيانًا حول استخدام شخصية «صعيدى في الجامعة الأمريكية»، و«همام في أمستردام»، في إعلان دعائي لإحدى شركات النقل التشاركي «أوبر».
وقال البيان، الذي نشره العدل عبر حسابه الرسمي بموقع «فيس بوك»: «يعرب الفنان الدكتور مدحت العدل عن أسفه لتورط شركة أوبر في إعلان عن النقل الجماعى متعدية على حقوقه كمؤلف لفيلم (صعيدى في الجامعة الأمريكية)، ومبدع الشخصية المحورية التي جسدها الفنان محمد هنيدى في الفيلم والإعلان، مستخدما جملا حوارية من الفيلم نفسه، كما تورطت في استخدام أغنية من تأليفه أداها الفنان محمد هنيدى في فيلم همام في أمستردام، وقد تم ذلك دون ترخيص كتابى مسبق منه كمؤلف».
وتابع: «وتولى مكتب المحامى الدكتور حسام لطفى القضية وبعد أن تواصل مع الشركة العالمية، نكّلت الأخيرة وأبت إلا أن تتمم دعاياتها على حساب حقوق المؤلف، وتم إخطار الجهة المعنية بما تم من تعد يعاقب عليه القانون بالحبس والغرامة، وغلق المنشأة المتعدية ومصادرة مواد التعدى، ونشر حكم بالإدانة على نفقة المحكوم عليه، دون إخلال بالتعويضات المدنية المستحقة»، بحسب "المصري اليوم".
وأضاف: «كما اضطلعت الإدارة المركزية الرقابة على المصنفات السمعية والبصرية بشؤونها، وكذلك المجلس الأعلى للإعلام، ويحرر محضرا لدى شرطة الإنترنت باعتبار أن الإعلان متاح على الموقع الإلكترونى لشركة اوبر، ويتضمن تعديا صارخا على حق المؤلف حيث حرصت الشركة على اقتباس كامل الإعلان من أفلام سينمائية ثلاثة، صعيدى في الجامعة الأمريكية، وجاءنا البيان التالى، وفول الصين العظيم، في سابقة خطيرة لشركة عالمية واجب عليها أن تحترم الحقوق وتردها إلى أصحابها».