الثلاثاء 15 يونيو 2021
توقيت مصر 17:34 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مفاجأة صادمة.. قاتل زوجته الإعلامية السعودية قد ينجو من الإعدام

قتيلة- ارشيفية
Native

شهدت المملكة العربية السعودية، جريمة بشعة بمقتل إعلامية شهيرة على يد زوجها الأسبوع الماضي، ولكن تكشفت تفاصيل جديدة تشير إلى احتمالية نجاة الزوج من تنفيذ حكم الإعدام قصاصًا.

وقتلت الإعلامية والكاتبة الصحفية عزيزة العمراني، في منزلها بمدينة تبوك شمال غرب المملكة، بعدما أقدم زوجها على قتلها إثر خلافات بينهما.

وكشف مغردون سعوديون في تويتر، أن الزوج قد ينجو من تنفيذ حكم القصاص (الإعدام) فيما لو أدين بالقتل العمد، وصدر بحقه حكم قصاص نهائي، إذ يمنع تفصيل صغير في العائلة، تنفيذ الحكم فيه.

وقد قُتلت العمراني، وهي معلمة أيضا، بعد أيام قليلة من ولادتها، فيما يحتاج تنفيذ حكم القصاص أن يكون أولياء الدم للقتيل، بالغين راشدين، بحيث يقرروا بشكل نهائي تنفيذ الحكم أو العفو عن القاتل.

ورغم أن الجريمة جديدة ولا تزال التحقيقات فيها جارية، إلا أن مدونين سعوديين من الجنسين، تعاطفوا مع الضحية، يخشون أن تنقذ تلك الفرضية الزوج القاتل من عقوبة القصاص فيما لو صدرت بحقه، حيث سيبقى مسجونا لحين بلوغ أصغر أطفال الضحية الذي يشكل مع باقي أخوته الخمسة، أولياء الدم للضحية الذين يحق لهم طلب إعدام قاتلها أو العفو عنه، وهو أبيهم.

من جانبها كشفت الفنانة التشكيلية، هناء راشد الشبلي، تفاصيل جديدة في الجريمة، وقالت “الشبلي”، على حسابها بـ “تويتر”، إن زوج العمراني الموقوف لدى الشرطة منذ ارتكاب الجريمة، مدمن مخدرات، في تأكيد لمعلومات تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي منذ وقوع الجريمة.

وأضافت: ”لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، قصة مأساوية أخرى نعيش تفاصيلها المؤلمة لمقتل إعلامية تربوية لها سيرة مميزة على يد زوجها المدمن، نأمل ألّا تتكرر هذه القصص وأن يفرض تحليل المخدرات قبل الزواج حماية لبناتنا حتى لا تخدع العوائل بمثل هؤلاء وتتكرر حوادث القتل“.

وشكل مقتل العمراني صدمة كبيرة لمن يعرفها، بالنظر لكونها أمًا لستة أطفال، بينهم طفل رضيع أنجبته قبل مقتلها بأيام، إذ لم يُعرف عن وجود خلافات تجمعها بزوجها، لحين الكشف عن كونه مدمن مخدرات بعد وقوع الجريمة.

يُشار إلى أن الشرطة ، ألقت القبض على الزوج القاتل، فيما تم تشييع الراحلة يوم الخميس الماضي.