الأربعاء 03 مارس 2021
توقيت مصر 22:18 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

عاش على الماء فقط..

متنزه يتعرض لإصابة خطرة ويظل بمفرده داخل الغابة لمدة أسبوعين

 

أنقذت السلطات الأمريكية، متنزهًا مصابًا تقطعت به السبل لمدة أسبوعين في غابة بولاية نيو مكسيكو، بعد أن سمعت أسرة كانت على مقربة منه نداءاته لطلب المساعدة.

قال جون أوتسي، إنه سمع صوتًا يوم السبت بينما كان يتنزه مع أطفاله داخل غابة "سانتا" الوطنية، حسبما ذكرت محطة الأخبار (KRQE-TV).

وأضاف أنه اتصل بابنته التي غابت عن الأنظار عندما سمع نداء الاستغاثة، قبل أن يعثر على الرجل بعد حوالي 20 دقيقة أسفل تل شديد الانحدار بالقرب من جدول، متابعًا: "لست متأكدًا من أنه بقي أكثر من يوم أو يومين".

وأشار أوتسي إلى أن الرجل، الذي مضى أكثر من أسبوع دون طعام، لم يستطع التحرك وكان يعاني من الهذيان، لافتًا إلى أن شفته كانت مشقوقة لدرجة أنها كانت تنزف، وقد انتفخ لسانه، وكان هزيلاً للغاية ونحيفًا. 

وقال أوتسي: "هذا الرجل يحتاج حقًا إلى المساعدة"، ليسارع إلى إعطائه وأطفاله كل طعامهم ومياههم قبل أن يعودوا إلى الطريق للاتصال بخدمة الطوارئ.

واستجاب رجال الإطفاء لكن لم يتمكنوا من تحديد مكان المتجول وأوقفوا البحث بعد ثماني ساعات. وفي صباح اليوم التالي، عاد أوتسي ووجدت المتنزه في نفس المكان، اتصل بخدمة الطوارئ مرة أخرى، وانتظر حوالي أربع ساعات حتى وصل الطاقم قبل أن يقودهم إلى الرجل.

قالت السلطات إن الرجل ، الذي يزيد عمره عن 50 عامًا، كان متجولًا متمرسًا، لكنه أصيب في ظهره ولم يستطع الوقوف.

وأضاف ناثان جارسيا، كابتن "سانتا إف إي فاير: "كان يتلوى في طريقه إلى الجدول. كان يشرب الماء من المجرى ثم يهز طريقه بعيدًا عنه عند حلول الليل بسبب درجات الحرارة الباردة التي يجلبها التيار".

وذكرت السلطات أنه نُقل إلى مستشفى سانتا في حيث يتعافى من محنة استمرت أسبوعين.