الأحد 20 سبتمبر 2020
توقيت مصر 05:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ماذا قال «حمدوك» ردًا على طلب «بومبيو» بالتطبيع مع إسرائيل؟

حمدوك
الخرطوم - مروة كامل
بحث رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك الثلاثاء مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، تطورات الأوضاع في السودان، ومسار العملية الانتقالية، والعلاقات الثنائية بين البلدين، ومساعي  رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


وأكد وزير الخارجية الأمريكي دعم الإدارة الأمريكية للعملية الانتقالية في السودان. وأعرب عن دعمه لعملية السلام وجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور وبقية المناطق المتأثرة بالنزاع، كما أبدى اهتماما بإجراءات حماية المدنيين في دارفور في المرحلة القادمة.


وأبلغ رئيس الوزراء السوداني، بومبيو أن الحكومة السودانية تولي موضوع حماية المدنيين في دارفور اهتمامًا كبيرًا، وقدم شرحًا لعملية إنشاء الآلية الأمنية لحماية المدنيين في دارفور.


وحول الطلب الأمريكي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل أوضح رئيس الوزراء للوزير الأمريكي، أن "المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولاً لقيام انتخابات حرة، ولا تملك الحكومة الانتقالية تفويضًا يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي".


ودعا رئيس الوزراء، الإدارة الأمريكية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل.


ووصل وزير الخارجية الأمريكي على متن أول رحلة طيران رسمية مباشرة بدون توقف من إسرائيل إلى السودان.


وكتب بومبيو في تغريدة له على موقع "تويتر": "يسعدني أن أعلن أننا على متن أول رحلة رسمية دون توقف من إسرائيل إلى السودان".


وأرفق بومبيو، تغريدته، بصورة من داخل الطائرة التي يستقلها متجهًا إلى السودان، وتوضح الصورة مسار الرحلة من خلال خريطة تشير إلى مرور الطائرة فوق الأجواء المصرية.