الإثنين 04 يوليه 2022
توقيت مصر 07:54 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تركته للموت.. باريس تتخلى عن مشرّد مصاب بكورونا

كورونا- أرشيفية
Native
Teads
تجاهلت سلطات العاصمة الفرنسية باريس، معاناة مشرّد مشتبه في إصابته بفيروس كورونا، وتركه للموت على قارعة الطريق، رغم إبلاغ الطوارئ عنه.
وفي حديثه للأناضول، قال نصيب ضاغلي، أحد طلاب الدراسات العليا في باريس، إنه رأى من على شرفة منزله، مشرداً على قارعة الطريق جالساً قرب متحف اللوفر الشهير، بحدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.
وأضاف أن الرجل المشرّد كان يعاني من سعال شديد، أحد أعراض الإصابة بكورونا، على حد وصفه.
وأوضح ضاغلي أنه أبلغ السلطات المعنية في البلاد، بالأمر، إلا أنه تفاجأ بتجاهلها، بل وطالبته بالابتعاد عن الرجل إن كان قريباً منه، والخلود إلى النوم.
ووصف طريقة تعامل موظف الجهة التي تواصل معه بـ"اللامبالاة" وتجاهل معاناة الرجل المشرّد.
وأفاد "ضاغلي" أنه عندما استيقظ صباحاً، وجد مسعفون في المكان الذي كان المشرّد فيه، وهم يحملون رجلاً إلى سيارة الإسعاف، بعد مفارقته الحياة، معرباً عن اعتقاده بأن ذاك الشخص هو المشرّد نفسه.
جدير بالذكر أن الحكومة الفرنسية أعلنت في وقت سابق، تخصيص الفنادق كمأوى للمشردين، غير أن الكثير منهم لا زالوا بالشوارع، في ظل تفشي فيروس كورونا في البلاد.
وتتعرض الحكومة لانتقادات كبيرة بسبب سياساتها المتعلقة بالمشردين الذين يتجاوز عددهم في باريس وحدها 3 آلاف و600 شخص.