الأحد 28 نوفمبر 2021
توقيت مصر 16:25 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بشرى سارة من بريطانيا بشأن "كورونا"

الوزير
Native
Teads

زف وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، بشرى سارة بشأن "كورونا" موضحًا أن بلاده بدأت بالخروج من مرحلة الذروة لتفشي الفيروس.


وقال الوزير راب أمام البرلمان، اليوم الأربعاء، "ندرك أن لمنظمة الصحة العالمية دورا تؤديه .. تحتاج إلى إصلاح، لكنها جزء مهم من الاستجابة الدولية" للوباء.

من جهة أخرى رفض راب الالتزام بإجراء تحقيق علني حيال تعامل الحكومة مع تفشي وباء كورونا، رافضا الاتهامات الموجهة لها بالبطئ في التعامل مع تفشي  الفيروس في البلاد.

وقال راب: "أقول إنني لن أقبل ولن التزم بإجراء تحقيق عام وعلني بشأن كورونا..  أعتقد أنه من المؤكد أن هناك دروسا يمكن تعلمها، وعندما ننتهي من هذه المحنة الأزمة سنكون بالتأكيد أخذنا العبرة".

ولفت راب إلى أن بلاده بدأت بالخروج من مرحلة الذروة لتفشي الفيروس.

كما أشار الوزير إلى أنه واثق من قدرة السلطات على إجراء اختبار طبي لــ100 ألف شخص يوميا بحلول نهاية شهر أبريل الحالي، قائلا: "أعتقد أنه من المهم أن يكون لدينا هدف وأن نسعى لتحقيقه. نحن نحرز تقدما جيدا، وأنا على ثقة أننا سنحققه".

وأضاف راب أن 69 عاملا في مجال الصحة قد توفوا بسبب الإصابة بالفيروس، أما عدد العاملين  في دور رعاية المسنين الذين توفوا بسبب العدوى فغير معلوم.

وتتعرض الحكومة البريطانية لضغوط بسبب الاتهامات بأنها فشلت في توفير معدات الحماية الشخصية لجميع العاملين في المجال الطبي والرعاية الصحية الذين يحتاجون إليها.

وفي هذا الصدد قال راب، "لقد سلمنا مليار قطعة من معدات الحماية الشخصية وتم توزيع عشرات الملايين عبر الإدارات المفوضة (الحكومات شبه المستقلة في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية)".

وأردف:"ندرك أنه يجب علينا أن نبذل المزيد من الجهد في هذه البيئة الدولية الصعبة للغاية والتنافسية، من أجل الحصول على المعدات الضرورية لمكافحة الفيروس".

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس في المملكة المتحدة 129044، والوفيات 17337.