الإثنين 25 يناير 2021
توقيت مصر 05:52 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الشرطة البريطانية تكشف لغز اختفاء رجل داخل الغابات 5سنوات

هجوم ملبورن
 
كشفت الشرطة البريطانية الاثنين عن لغز اختفاء رجل كان يعتقد أنه قتل في بريطانيا منذ خمس سنوات، قبل أن يتم التوصل إليه على قيد الحياة مختبئا داخل الغابة.

وشوهد ريكارداس بويسيس (35 عامًا)، لآخر مرة في كامبريدجشاير في نوفمبر 2015، وعقب اختفائه، فتحت الشرطة تحقيقًا في جريمة قتل وسط تقارير تفيد بتعرضه للاستغلال من قبل عصابة إجرامية.

وقال كبير المفتشين روب هول: "كانت هناك مخاوف حقيقية من أن ريكارداس أصيب بضرر"، واصفًا اختفاءه بأنه "لغز كامل" لمدة خمس سنوات.

لكن نظرية القتل بدأت تتكشف عندما حصل المحققون على صور شخصية له تم نشرها عبر حسابه على موقع "فيس بوك" سري لديه 69 متابعًا، معظمهم من أفراد عائلته، كما كشفت الشرطة سابقًا.


قال هول، إن الشرطة صعدت عملية البحث، ووجدت أخيرًا المواطن الليتواني الذي يعيش بين الأشجار في الغابات المحلية بالقرب من ويسبك.

وأوضح أن بويسيز "أُخفى جيدًا بعد أن أُخفى عمدًا، ولم يتحدث مع أي شخص لبعض الوقت". وأضاف: "نعتقد الآن أنه اتخذ قرار الهرب لأنه كان ضحية لجريمة، حيث تعرض للاستغلال من قبل".

وأشار كبير المحققين إلى أنه تم العثور عليه في 1 يوليو، ولكن تم الكشف عن ذلك الآن فقط حتى تتمكن الشرطة من "حمايته ووضع تدابير وقائية".

وتابع: "إنه بأمان ونحن نعمل معه عن كثب لضمان بقائه آمنًا، ولضمان حصوله على الدعم الذي يحتاجه بعد أن عاش ظروفًا بالغة الصعوبة خلال السنوات الخمس الماضية أو أكثر".

وتقوم القوة بالتحقيق في ادعاءات بويسيز حول استغلاله، دون الخوض في الجرائم المزعومة.