الإثنين 29 نوفمبر 2021
توقيت مصر 05:32 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الجزائر تستدعي سفيرها لدى كوت ديفوار بسبب إقليم الصحراء

الجزائر
Native
Teads
استدعت الجزائر، الخميس، سفيرها لدى كوت ديفوار، للتشاور، احتجاجا على تصريحات لوزير خارجيتها بشأن ملف إقليم الصحراء.
وأفادت الخارجية الجزائرية في بيان، أنها قررت استدعاء سفيرها للتشاور، "عقب تصريحات مبطنة لوزير الشؤون الخارجية الإيفواري، إثر فتح هذا البلد لقنصلية مزعومة في مدينة العيون المحتلة في الصحراء الغربية".
وذكرت أن هذه التصريحات "ضربت عرض الحائط الالتزام الجماعي للبلدان الإفريقية المؤسسة للاتحاد الإفريقي، القاضي بالتمسك بمبادئ المنظمة.. خاصة ما تعلق منها بضرورة الوحدة والتضامن بين الدول والشعوب، والدفاع عن السيادة والوحدة الترابية واستقلال الدول الأعضاء".
ولم يشر البيان إلى طبيعة هذه التصريحات، لكن وسائل إعلام إيفوارية، نقلت قبل يومين عن وزير الشؤون الخارجية علي كوليبالي، اعتباره فتح القنصلية "تأكيدا لمغربية إقليم الصحراء الغربية".
وكان بيان سابق للخارجية الجزائرية، وصف فتح قنصلية بمدينة العيون المتنازع عليها بأنه "انتهاك للميثاق المؤسس للاتحاد الإفريقي من قبل عضو مؤسس له" في إشارة إلى كوت ديفوار.
يشار أن قنصلية كوت ديفوار التي افتتحت الثلاثاء الماضي، تعد خامس تمثيلية دبلوماسية بالعيون، بعد قنصليات جزر القمر المتحدة، والغابون، وساو تومي، وبرنسيبي، وجمهورية إفريقيا الوسطى.
ومنذ عام 1975، يشهد إقليم الصحراء نزاعا بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، عقب جلاء الاحتلال الإسباني عن المنطقة، ليتحول إلى مواجهة مسلحة بين الجانبين، توقفت عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية أممية.
والجزائر عضو مراقب في المفاوضات بين المغرب و"البوليساريو"، وتدعم مطلب الأخيرة في تنظيم استفتاء لتقرير المصير، كما أنها تستضيف منذ عقود عشرات آلاف اللاجئين الصحراويين، الفارين من النزاع على أراضيها. -