الثلاثاء 13 أبريل 2021
توقيت مصر 05:38 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

صدمة تضرب الاقتصاد القطري

قطر
 
انخفض فائض الميزان التجاري السلعي لدولة قطر، في مارس الماضي بحسب بيانات رسمية اليوم الاثنين.
وكشفت البيانات أن حجم الانخفاض جاء بنسبة 43.7 بالمائة على أساس شهري، مع بدء ظهور تداعيات فيروس "كورونا" على الصادرات القطرية.
وجاء في بيان وزارة التخطيط والإحصاء، أن الميزان التجاري في قطر (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) خلال الشهر الماضي، سجل فائضاً بقيمة 7.58 مليار ريال (2.08 مليار دولار).
وكان فائض الميزان التجاري القطري، سجل 13.48 مليار ريال (3.70 مليارات دولار) في فبراير 2020.
وعلى أساس سنوي، تراجع الفائض التجاري بنسبة 42.4 بالمئة خلال الشهر الماضي، مقابل 13.17 مليار ريال (3.62 مليارات دولار) في مارس/آذار 2019.
وتراجعت الصادرات القطرية بنسبة 25 بالمئة في مارس الماضي إلى 15.9 مليار ريال (4.36 مليارات دولار)، مقارنة بنحو 21.2 مليار ريال (5.82 مليارات دولار) بالشهر السابق له.
وأفادت البيانات بارتفاع قيمة الواردات القطرية بنسبة 7.7 بالمئة إلى 8.32 مليارات ريال (2.28 مليار دولار)، من 7.7 مليارات ريال (2.11 مليار دولار) في فبراير الماضي.
وكان الفائض التجاري لقطر تراجع بنسبة 16 بالمئة في 2019 إلى 160.3 مليار ريال (44.4 مليار دولار)، مقارنة مع 191.43 مليار ريال (53 مليار دولار) في العام 2018.
وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال، وتواجه منافسة صعبة على الحصة السوقية حول العالم مع زيادة صادرات موردين جدد من أستراليا والولايات المتحدة.