• الخميس 22 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر03:18 ص
بحث متقدم

مصايف المصريين.. «على قد فلوسك.. دلع نفسك»

ملفات ساخنة

بالأرقام.. بذخ خليجي في مصايف الغرب
ارشيفية

خالد الشرقاوى

إجازة وراحة حلم الجميع.. لكن «العين بصيرة واليد قصيرة».. مصايف اليوم الواحد تجذب الفقراء.. و«التنمر» يثير غضب المصريين

«الطبقة المخملية» تهرب إلى الساحل الشمالى.. و«السخنة» للمصريين والأجانب

رأس البر من مصيف الملوك والفنانين إلى «مارينا الفقراء».. والإسكندرية خاطفة القلوب فى كل العصور

مع قدوم فصل الصيف، تكتظ المدن الساحلية بملايين المصريين ممن يقصدونها بحثًا عن الاستجمام وقضاء بضعة أيام يغسلون فيها همومهم المتراكمة على مدار العام، في ظل ضغوط وأعباء حياتية متزايدة، يبحثون من خلاله عن كسر روتينهم اليومي ولو بيوم واحد يقضونه بين أحضان البحر، خاصة مع الارتفاع الكبير في أسعار المصايف.

غالبًا ما يقصد هؤلاء المصايف الأقل تكلفة؛ مثل رأس البر وجمصة وبلطيم، حيث تشترك بعض الأسر مع الجيران والمعارف فى إيجار سيارة تنقلهم إلى أحد المصايف، حاملين معهم مؤنهم الغذائية التى يحتاجونها لتقليل النفقات، وتختلف تكلفة الرحلة على حسب البعد عن المصيف أو القرب منه، إلا أنه عادة ما تتكلف رحلة اليوم الواحد نحو 100 جنيه للفرد.

على الجانب الآخر، هناك من يستعد مبكرًا للمصيف، ويبحث عن شقة أو شاليه يمضي فيها فترة أسبوع أو أقل، بينما هناك من يبحث عن متعة قضاء الصيف على شواطئ النخبة، التي تقصدها "الطبقة المخملية" داخل المجتمع، ولا يكترث هؤلاء بما قد يتكبدونه في سبيل الراحة والاستجمام.

تنمر ضد المصطافين

إلا أن أكثر ما يلفت الانتباه حالة التنمر، التى تحدث تجاه الطبقات الفقيرة ونشر التعليقات التى تسىء إليهم على مواقع التواصل الاجتماعى، بسبب مظهرهم الذي لا يبدو من وجهة نظر منتقديهم ملائمًا.

وتقول الدكتورة سوسن الفايد، أستاذ علم النفس السياسى بالمركز القومى للبحوث الجنائية والاجتماعية، إن "حالة التنمر داخل المجتمع لها دوافع اجتماعية وسياسية، قد يكون الهدف منها بث التفرقة داخل المجتمع ضمن حروب "الجيل الرابع" التى تعتمد على التفرقة، إلا أنه لا يمكن تعميم هذا الجانب على مثل هذه الظاهرة".

وأوضحت لـ"المصريون": "هناك دوافع اجتماعية للسخرية من المصطافين الغلابة؛ تتمثل فى روح الاستعلاء المنتشرة داخل المجتمع، خاصة وأن الشباب هم المسيطرون على مواقع التواصل الاجتماعى، وأصبح هناك نقص أخلاقى وغياب فكرى لديهم فى ظل غياب عوامل التوعية، والأسوأ من ذلك أنهم لا يكترثون للبعد الإنسانى لهذه المواقف، وما تسببه تعليقاتهم من حرج وأذى فى نفوس الآخرين، ولا يدركون ما تمثله هذه "النزهة" من قيمة كبرى لدى غيرهم".

وأشارت خبيرة علم الاجتماع، إلى أن "هناك من ينشر صور المصايف المكتظة بالمصطافين ويسخر منها على الرغم من عدم قدرته للذهاب إليها، ويفعل ذلك لإرضاء نفسه وتغذية روح الاستعلاء لديه".

مصيف رأس البر.. "مارينا الفقراء"

رأس البر.. هى المدينة التى أطلق عليها فى الماضى "عروس المصايف"، والآن أصحبت تسمى بـ"مارينا الفقراء"، يفضلها الكثيرون مصيفًا أكثر منها مدينة للسكن.

إذ يعد المصيف الذى يقع بمحافظة دمياط، أحد أشهر وأقدم المصايف التى عرفتها مصر نظرًا لطبيعته الخاصة، وعرف بأنه وجهة المشاهير من الكتاب والصحفيين وأهل الفن وكذلك كبار الشخصيات، زاره أفراد العائلة المالكة منذ عهد محمد على ومنها الملكة نازلى وكذلك الزعيم جمال عبد الناصر وأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وهو يعنى "منطقة النجاة".

ويوجد فى رأس البر، ما يقرب من 2050 فيلا و22500 وحدة سكنية و120 عمارة و77 فندقًا منها 20 فى المستوى السياحى، ويتميز مصيف رأس البر بوجود 11 سوقًا عموميًا أشهرها سوق 33 - 63 - 89 -101 وسوق مدينة العرائس، بخلاف شارع النيل الشهير، وكذلك العديد من المطاعم والكافيتريات والمحال التجارية.

كما يوجد 11 مسجدًا كبيرًا هى الرحمة والأوقاف والبلدية ومسجد شارع 77 ومسجد 89 ومسجد 101 ومسجد المجمع الإسلامى ومسجد المنطقة الأولى ومسجد الجربى ومسجد الفرقان كما يوجد بها كنيستى العذراء وكنسية مارى جرجس.

وتتوقف أسعار الإيجار بالمصيف التى لا تقارن بالمصايف الأخرى، على موقع وشكل الوحدة السكنية ومدى توافر الإمكانيات بها، ودائمًا ما يفضل الرواد السكن البحرى الغربى وهو السكن الذى تتزايد أسعاره فى شهرى يوليو وأغسطس من 150 جنيهًا لليلة إلى 300 جنيه وتتراوح أسعار السكن القبلى الشرقى من 100 جنيه إلى 200 جنيه.

وتتزايد أسعار الإيجارات للوحدات المطلة على البحر مباشرة حتى تصل الليلة ما بين 300 إلى 500 جنيه، كما يبلغ سعر الشمسية على شاطئ البلاج والتى تحتوى على شمسية وأربعة كراسى 50 جنيهًا.

جمصة.. مصيف الغلابة

فى محافظة الدقهلية يوجد شاطئ "جمصة"، الذي يوصف بأنه "مصيف الغلابة"، بسبب انخفاض أسعار إيجار الشقق، حيث يبدأ الإيجار من 100 جنيه فى الليلة، ويصل إلى 300 فى بعض الأحيان وهو فى متناول العديد من الأسر المصرية، بالإضافة إلى قربه من العديد من المحافظات، مما يجعله مقصدًا للعديد من الأسر التى تريد أن تقضى أيام قليلة.

مليون زائر لـ "بلطيم"

فى كفر الشيخ، يجذب مصيف بلطيم، الأسر البسيطة والمتوسطة، ويستقبل المصيف نحو مليون زائر خلال عطلات الأعياد، حيث يتميز بالهدوء وصفاء المياه، ولا يتكلف أية رسوم لقضاء يوم كامل على شاطئ البحر.

ويتكون مصيف بلطيم، من 6 شواطئ هى "الفنار- النرجس- الزهراء- السلام- الأمل- الفيروز" وبها الآلاف من العشش والشقق والفيلات المتعددة.

يتكون كل شاطئ من 6 صفوف كل صف تم بناء العشش والفيلات فيه بطريقة منظمة ومساحة المصيف 11 كم وعدد الفنادق أربعة: هى  كيلوباترا بمنطقة النرجس ودهب بمنطقة الزهراء والقوات المسلحة بمنطقة الأمل وفندق للشرطة بشاطئ السلام، وجميعها مفتوحة للجمهور حتى فندق القوات المسلحة، باستثناء فندق الشرطة الخاص برجال الشرطة، والأسعار فى حدود 200 جنيه لليوم الواحد، وأسعار الشقق والعشش تتراوح بين 100 إلى 350 جنيهًا حسب موقع الشقق والعشش من البحر.

وعلى شاطئ البحر المتوسط، يمكن استئجار شمية وكرسى بـ 13 جنيهًا فقط، بالإضافة لوجود دورات مياه عامة دون اللجوء للفنادق، ويمكن الانتقال بين الشواطئ بالطفطف بـ 2 جنيه، والراغب فى المبيت فهناك عدد من الفنادق منها فندق كيلوباترا، لقاء الليلة 75جنيهًا فقط، وأسعار الأكلات رخيصة وخاصة بالمطاعم الشعبية التى تقدم العديد من الأسماك بأسعار مخفضة.

الإسكندرية.. خاطفة قلوب المصريين

تلبى شواطئ الإسكندرية، كافة طبقات المجتمع، حيث تقسم الشواطئ إلى مجانية وعددها 5 شواطئ وهى "جليم – شهر العسل – الهانوفيل – المكس – سيدى كرير" ، حيث يسمح للمصطاف بدخوله بالشمسية والكرسى الخاص به – وفى حالة رغبته فى تأجير شمسيه يكون سعرها 3 جنيهات، والكرسى إيجاره جنيه واحد من منفذ البيع الخاص بالمحافظة، مع استخدام جميع الخدمات مجانًا من وحدات خلع الملابس ودورات المياه.

وهناك أيضًا شواطئ بنظام الخدمة لمن يطلبها وهى "ميامى – سيدى بشر – أبو هيف 1 – أبو هيف 2 – الأنفوشى 1 – الأنفوشى 2- الدخيلة شرق – الدخيلة غرب – هدير – تقسيم الملاح – السلام – زهراء الهانوفيل – أبو يوسف - فاميلى بيتش – شط إسكندرية – الصفا"، وهى تجمع بين الشواطئ المجانية والخدمة لمن يطلبها.

فإذا أراد المصطاف دخول الشاطئ بالشمسية والكرسى الخاص به فليدخل دون دفع أى مقابل مع استمتاعه بكافة الخدمات والمرافق مجانًا، أما فى حالة الرغبة فى تأجير شمسيه فيكون رسم دخول الفرد ( 5 جنيهات ).

وبالنسبة للشواطئ المميزة، يبلغ عددها 19 شاطئا وهى "المندرة 2 – المندرة 3 – العصافرة 1 – العصافرة 2 – ميامى المميز – سيدى بشر – سيدى بشر 1 – أبو هيف المميز – السرايا – السلسلة – القويرى – بليس – بليس 2 – البيطاش 1 – البيطاش 2 – الهانوفيل مميز شرق – الهانوفيل 2 – أبو تلات 1 – أبو تلات 2"، وهى شواطئ غير مسموح فيها بدخول شمسية وكرسى – ورسم دخول الفرد 7 جنيهات.

الفيوم.. قبلة عشاق المغامرات

على الرغم من أنها ليست من المحافظات الساحلية، التى يروج لها فى المصايف، إلا أنها تذخر بأماكن سياحية تضمن لفنادقها الإشغال الكامل فى موسم الصيف، خاصة من راغبى الاستمتاع بالسفارى والتزحلق على الرمال ببحيرة قارون، ومحبى الفن التشكيلى الذين يقيمون بفنادق قرية تونس، على شاطئ بحيرة قارون، بالإضافة إلى أماكن التخييم.

وتزخر محافظة الفيوم، بالعديد من الفنادق المميزة والشاليهات على ساحل بحيرة قارون، والتى تستقبل المصيفين ويمكنهم الاستمتاع بالأماكن السياحية المميزة بالمحافظة.

مطروح.. متعة المياه الزرقاء

يتوافد على محافظة مطروح والساحل الشمالى، الرواد من المحافظات المختلفة، نحو 7 ملايين مصطاف سنويًا، وتتعدد المقاصد الترفيهية، بمدن ومراكز المحافظة المختلفة ومن بينها منطقة الساحل الشمالي، حيث تنتشر الشواطئ والمنتجعات والقرى السياحية المختلفة والألعاب المائية والأكوا برك والملاهى التقليدية وغيرها من وسائل الترفيه والمتنزهات، إضافة إلى تنظيم حفلات فنية وغنائية لكبار المطربين والفنانين المصريين والعرب والأجانب، طوال فصل الصيف.

وتفتح محافظة مطروح، جميع الشواطئ مجانًا أمام المواطنين، ولا يتكلف المصطاف سوى إيجار الشمسية والكراسى، وتنتشر الشواطئ بمنطقة الساحل الشمالى شرقى المحافظة، إلى جانب القرى والمنتجعات السياحية.

ويكون الإقبال أكثر على شواطئ مدينة مرسى مطروح، مثل شاطئ مطروح العام القريب من وسط المدينة، يقابله من الناحية الأخرى شاطئ رومل الشهير، والذى يمثل شبه جزيرة صغيرة، وشاطئ الفيروز، وشاطئ العوام وشاطئ الليدو بالناحية الغربية من كورنيش المدينة، وشاطئ الغرام وشاطئ كليوباترا ويقعان على شبه جزيرة، كما تقع شرق المدينة شواطئ مينا حشيش والرميلة وغيرها.

الساحل الشمالى.. قبلة الأثرياء والمشاهير

أما في الشاحل الشمالى، تعد قرى مارينا حلم الكثيرين من الطبقات المتوسطة فى المجتمع، وسبيل الأغنياء للحصول على خصوصية أكثر، فضلاً عن سيدى عبدالرحمن ومراسى وهايسندا باى والأخيرتان هما الأشهر فى مصر الآن.

وبالحديث عن القرى الواقعة بين مارينا وقرى سيدى عبد الرحمن، يبدأ سعر الشالية بعيدًا عن الشواطئ من ألف جنيه فى اليوم الواحد، وترتفع الأسعار تدريجيًا كلما اقتربت من البحر، أما عن أسعار الفيلات التى تصل فى اليوم الواحد إلى 5 آلاف جنيه.

العين السخنة.. للمصريين والأجانب

تمتد شواطئ السخنة بالسويس لمسافة 80 كيلو مترًا على ساحل البحر الأحمر، بدءًا من الحدود الجنوبية لرأس الأدبية شمالاً، وحتى رأس الزعفرانة جنوبًا، وتتميز منطقة العين السخنة بواجهة سياحية جديدة، تستطيع جذب المصريين والسياح من شتى أنحاء العالم إلى مصر، خاصة أنها نموذج سياحى فريد من حيث الطبيعة الخلابة والشمس الدافئة طوال العام وجبالها الشاهقة الرائعة والعيون الكبريتية التى تعالج الكثير من الأمراض.

وتنتشر الفنادق بالعين السخنة، مثل فندق موفنبيك ويصل سعر الليلة للفرد إلى 900 جنيه، وفندق ستيلا دى مارى، ويصل سعر الليلة إلى 700 جنيه، وبالميرا 400 جنيه والوادى، ومنتجعات سياحية أخرى.

"أرض الفيروز" مصيف الصفوة

تمتد شواطئ محافظة جنوب سيناء، المطلة على خليج السويس وخليج العقبة حوالى 600 كيلو متر، تبدأ من رأس سدر حتى طابا، وهى من أجمل المناطق السياحية والشاطئية فى مصر، بالإضافة إلى الشعاب المرجانية والأسماك النادرة والطبيعة الخلابة، مع انتشار الفنادق والمنتجعات والقرى السياحية التى تناسب الأثرياء من العرب والأجانب والمصريين، لقضاء إجازة الصيف بمدينة شرم الشيخ ودهب وراس سدر ونوبيع وطابا.

وتضم مدينة شرم الشيخ، أكثر من 230 فندقًا بدرجات مختلفة، ارتفعت أسعار الفنادق الخمس نجوم بعد عودة السياحة تدريجيًا إلى محافظة جنوب سيناء وهناك فنادق 3 نجوم تناسب جميع فئات المجتمع، لقضاء إجازة الصيف، وفى مدينة رأس سدر الأسعار قد تناسب الجميع وهناك عدد كبير من الشواطئ المجانية.

الغردقة.. لكل طبقة نصيب

تعتبر مدينة الغردقة عاصمة محافظة البحر الأحمر ومركزها الرئيسى، هى أشهر مدن المصايف على مستوى الجمهورية، والتى تمتلك قرابة 260 فندقًا وعدة شواطئ خاصة وعامة والأماكن الترفيهية التى تقدم حفلات مختلفة.

وتمتلك مدينة الغردقة، فنادق سبع نجوم وخمس وأربع وثلاث نجوم، فدائمًا تختلف الأسعار من درجة التقييم بعدد النجوم الحائز عليها الفندق نسبة لإمكانياته من حيث الخدمة والشواطئ وغيرها، فأغلب فنادق منطقة الجونة وسهل الحشيش من ذات الخمس والسبع نجوم، تبدأ الأسعار من 900 جنيه إلى قرابة 1600 جنيه فى عدد منها للغرفة المزدوجة لليلة الواحدة.

كما يوجد عدد كبير من الفنادق المختلفة على الطريق الساحلى، الممتد من مدينة الغردقة حتى نهاية الحدود الجغرافيا لمدينة مرسى علم، والتى تبعد عن الطريق لقرابة 2 حتى 5 كيلو من الطريق الساحلى ناحية البحر، حيث منطقة خليج مكادى وسوما باى والتى تضم مجموعة من الفنادق داخل الخليج، تميز تلك الفنادق بموقع سياحى جذاب مما يجعل أسعارها مرتفعًا ولا يقل سعر الغرفة المزدوجة بها فى اليلة الواحدة عن الـ1000 جنيه.

وكذلك مدينة مرسى علم، التى دائمًا ما يفضلها الفرنسيون والإيطاليون من السياح، و دائمًا ما يقيم بها السائح لممارسة سباحة الغطس حيث تتميز تلك المناطق بشعاب مرجانية نادرة الوجود، وان تلك الفنادق تتخطى أسعارها الـ1200 جنيه.

وبالنسبة لشواطئ الغردقة العامة، والتى دائمًا ما يبحث عنها الغلابة من المصيفين أو مؤجرى الوحدات السكنية لفترة أسبوع أو أكثر فتوجد عدة شواطئ عامة دائمًا ما يحيط بها التجاهل وعدم الاهتمام بها.

تمتلك مدينة الغردقة، أكثر من 7 شواطئ عامة مجهزة لا تتعدى تذكرة دخولها 15 جنيهًا، تابعة للمحافظة، من بينها شاطئ رقم 5 و4، والفيروز، بينما هناك العديد من الشواطئ الخاصة التى تصل تذكرة الدخول بها إلى 150 جنيهًا والتى يتردد عليها طبقات معينة، كذلك هناك عدد كبير من الشواطئ المفتوحة مجانًا للجميع.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:01 ص
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى