• الأربعاء 17 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر05:24 م
بحث متقدم

هل تعود الجماهير للمدرجات بعد انتهاء البطولة؟..إليك الإجابة

الرياضة

مدرجات الوداد المغربي
ارشيفية

مصطفى صابر

"الجمهور نكهة المباريات, وهو اللاعب الأول والمحفز للفوز دائمًا"،  كثيرًا ما نسمع مثل هذه العبارات التى عادت إلى الأذهان مجددًا عقب المطالبات بعودة الجماهير مرة أخرى للملاعب بعد غيابها لقرابة الـ8 سنوات منذ أحداث مذبحة استاد بورسعيد، التى راح ضحيتها العشرات من جمهور النادى الأهلى، أعقبتها مجزرة الدفاع الجوى التى خلفت عشرات آخرين.

الفترة الأخيرة، شهدت العديد من المطالبات بعودة الجماهير مرة أخرى للمدرجات, بشرط عدم المخالفة وأعمال الشغب, حتى شاهدنا حضورًا ضئيلاً فى بعض المباريات, ألا أن هناك مباريات كان لها نصيب كبير بحضور الجمهور مثل مباراة القمة بين الأهلى والزمالك, ونهائى بطولة الكونفدرالية التى جمعت بين الزمالك ونهضة البركان المغربى وكان عدد الجمهور فيها 30 ألف متفرج.

وتوقع خبراء رياضيين، عودة الجماهير مرة أخرى بعد انتهاء البطولة، خاصة بعد ظهور الجمهور بمظهر مشرف خلال افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية الجمعة الماضية.

وفى تصريح لـ"المصريون" قال النائب حسين عشماوى عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب, إن هناك قانونًا سوف يتم تنفيذه لعودة الجمهور خاصة بعد أن أشار الرئيس السيسى بعودة الجمهور مرة أخرى عقب انتهاء افتتاح  مباراة الافتتاح التى جمعت المنتخب المصرى ونظيرة الزيمبابوى وانتهى بفوز المنتخب الوطني.

وأضاف عشماوي, أن رؤية المشجعين بهذا المنظر خلال تواجده فى المباراة الأولى للبطولة بدون مخالفات يعطى مؤشرًا طيبًا بعودة الجمهور مرة أخرى للمدرجات.

وأشار إلى أنه خلال دور الانعقاد الأول وضعت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب خطة لحضور ما يقرب من 5 آلاف إلى 10 آلاف من الجمهور وهذا لعودة الجمهور مرة أخرى بأعداد متفاوتة.

ولفت إلى أن تواجد الجمهور فى المدرجات يعطى انطباعًا جيدًا، خاصة أننا فى وقت حدث مهم, وهى رسالة تبعثها الدولة للعالم بأن مصر آمنة وقادرة على استضافة المباريات القوية لنهاية أمم أبطال إفريقيا وغيرها من المباريات العالمية.

وناشد عضو مجلس النواب، الجماهير بالظهور بمظهر مشرف وعدم مخالفة اللوائح حتى تفتح لهم كافة الأبواب المغلقة على مصراعيها لعودتهم مرة أخرى بعد ما يقرب من ثمانى سنوات من منعهم.

من جانبه قال علاء عزت الناقد الرياضي، إنه لا بد من تواجد الجماهير فى المدرجات خاصة بعد تجهيز هذه الملاعب على أعلى مستوى وحتى لا تترك خاوية، خاصة أن الجمهور يزين تلك المدرجات سواء من حيث المنظر أو الأعلام التى تمسك فى الأيدى والهتافات التى تعطى دافعًا للاعبين, كما أن ألاعب يحتاج لتلك المساندة من جمهوره.

وأضاف عزت فى تصريح لـ"المصريون"، أن حضور الجمهور المصرى لمباريات المنتخب الوطنى لا تشعر بأنهم مشجعون, بسبب عدم وجود هتافات قوية وموحدة بين المتواجدين, موضحاً أن المباراة التى جمعت المغرب بالأمس مع منتخب ناميبيا, كان الجمهور المغربى أقوى تشجيعًا من الجماهير المصرية.

وتابع الناقد الرياضى، "أن عودة الجماهير لا يمكن الحكم عليها من خلال تواجد الجماهير فى مشاهدة البطولة الأفريقية, لأن ما يقرب من 80% من المتواجدين ليس مشجعين بل متفرجين متواجدين للاستمتاع بافتتاح البطولة, يحاولون توثيق تلك ألحظات بالصور ورفعها على وسائل التواصل الاجتماعي, حتى أنه مع قدوم المباريات التى تجمع المنتخب المصرى فى المجموعة سوف نرى حضورًا منخفضًا".

ولفت, أن عودة الجمهور من الأشياء الذى لابد أن نراها مرة أخرى فى المدرجات, خاصة بعد تصريحات الرئيس السيسي, ولكن ربما قد كون الجهات الأمنية لها رؤية أخرى عن عودة الجماهير.

وأشار عزت، إلى أنه حتى الآن لا توجد تجربة حقيقية للحكم عليها بعودة الجمهور وهذا نقطة سلبية, ولكن قد تكون عودة الجماهير مرتبطة بالسلوك الجماهير خلال هذه البطولة المقامة بأكثر من محافظة, ولكن هذه الحسبة خاطئة, لان هناك فرق بين مباريات المنتخب ومباريات الأندية خاصة فى الجمهور المتواجد.

ولفت، إلى أن عودة الجمهور تقاس بحضور الجمهور لمباريات الأندية وهذه تجربة حية إذا كانت الدولة لديها نية لعودة الجمهور, فعلى سبيل المثال لابد من السماح للجمهور لحضور مباراة بين فريقى النادى الأهلى والزمالك, أو الأهلى والإسماعيلى , بنسبة حضور 30 ألف متفرج أو 25 ألف متفرج لأن هذه معايير لقياس عودة الجمهور مرة أخري.

وأوضح عزت، أن هناك أعمال شغب قد تراها الدولة غير مناسبة لعودة الجمهور, موضحاً أن أنسب ميعاد لعودة الجمهور بصورة تدريجية هى بداية الموسم التى يكون فيه الحضور الجماهيرى غير قوى ويمكن السيطرة عليه فى حالة وجود شغب أو أعمال تخريبية مع أن هذا غير متوقع من الجمهور الذى يرغب فى العودة مرة أخرى لمؤازرة نادية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • مغرب

    07:05 م
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى