• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:13 م
بحث متقدم

بعد 40 عامًا.. جهيمان يتفق مع أحداث 11 سبتمبر

الحياة السياسية

بعد 40 عاما..جهيمان يتفق مع أحداث 11 سبتمبر
بعد 40 عاما..جهيمان يتفق مع أحداث 11 سبتمبر

عبد القادر وحيد

يعتبر حادث اقتحام الحرم المكي الذي خطط له "جهيمان العتيبي" عام 1400 هـ، هو الأكثر إيلاما في ذاكرة العالم الإسلامي.

العجيب أن حادث اقتحام الحرم المكي تصادف بعد مرور 40 عامًا، مع 11 سبتمبر، حيث وقع حادث اقتحام الحرم في أول المحرم عام 1400 هجرية، ليتفق مع أكبر حادث عالمي في العقود الأخيرة وهو 11 سبتمبر الذي أطاح ببرجي التجارة في نيويورك.

الإعلامي السوري محيي الدين اللاذقاني أعجب من توافق الحادثين في نفس اليوم، حيث غرد على حسابه على "تويتر": "صدف كونية عجيبة أن تأتي ذكرى حركة جهيمان1400 في 1440 وفي يوم الحادي عشر  سبتمبر ذكرى الهجوم على البرجين في نيويورك".

وقد أحيت الولايات المتحدة الذكرى الـ17 لهجمات 11 سبتمبر 2001،  بتكرار مراسم قديمة، وبإضافة مراسم جديدة، حيث سيفتتح لأول مرة معرض متنقل يحاكي أحداث وأصوات الهجمات في نيويورك.

أولى نقاط المعرض المتحرك ستنطلق من ولاية إنديانا، حيث يتوقع أن يفتتحه نائب الرئيس مايك بنس، الذي كان حاكما للولاية.

بينما يحيي الرئيس دونالد ترمب ذكرى الهجمات اليوم الثلاثاء في ولاية بنسلفانيا، في مكان سقوط الطائرة الرابعة التي يعتقد أنها كانت متجهة نجو الكونجرس، أو البيت الأبيض.

كما ستشهد نيويورك إشعال 3 آلاف شمعة تقريبا، تمثل أرواح الضحايا، وتستمر تشتعل لمدة 24 ساعة.

وفي ذكرى الهجمات على الولايات المتحدة، يكرر الأمريكيون مراسم تخليد معتادة ، حيث يزور آلاف الناس النصب التذكاري لبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، وستصمت كل أمريكا لدقيقة، مع توقيت أول هجمة على البرجين.

يذكر أنه في عام 1979 الموافق أول المحرم كانت المملكة العربية السعودية، والعالم الإسلامى، على موعد مع حادث تاريخى مفصلى، وهو اقتحام الحرم المكى بقيادة جهيمان العتيبى وأتباعه، وما تبع ذلك من تطور للأحداث.

وتم التجهيز للعملية بإحضار سيارتين مجهزتين لنقل مياه، كانت واحدة مخصصة لنقل الأسلحة والأخرى بالتمر، ويرجع سبب اللجوء لذلك وجود بدروم فى الحرم به بئر يشرب منه أهل مكة، فكان من المعتاد وقوف السيارات تنتظر دورها فى ملء الخزانات.

وأدخل السلاح إلى الحرم على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى: بدخول المجموعة الأولى بسلاحها الفردى الذى حملته معها من الخارج، أو حصلت عليه من السلاح الذى تم تخزينه مسبقًا فى الخلوات ببدروم الحرم.

أما المرحلة الثانية: فى نفس التوقيت الزمنى تدخل سيارات نقل المياه.

وكانت المرحلة الثالثة بدخول الجنائز الوهمية بداخلها الأسلحة محمولة على أعناق أعضاء الجماعة المشاركين فى الاقتحام.

وبعد أن سلم إمام الحرم والذى كان وقتها الشيخ "محمد السبيل"، بادروا إلى أخذ الميكروفون، وسط هتافات أتباعهم بالتكبير والحمد، ونجحوا فى السيطرة على الوضع، ليبدأ أحدهم وهو "خالد اليامى" بإلقاء الخطبة التى شرح فيها أهدافهم من اقتحام الحرم، ومبرراتهم حول ذلك.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى