• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:15 م
بحث متقدم

كيف أحيت الولايات المتحدة ذكرى 11 سبتمبر؟

عرب وعالم

هجمات 11 سبتمبر ارشيفية
هجمات 11 سبتمبر ارشيفية

وكالات- الدويني فولي

تحيي الولايات المتحدة الذكرى الـ 17 لهجمات 11 سبتمبر 2001. وذلك بتكرار مراسم قديمة، وبإضافة مراسم جديدة. لأول مرة، سيفتتح معرض متنقل يحاكي أحداث وأصوات الهجمات في نيويورك.

وستكون أولى نقاط المعرض المتحرك ولاية إنديانا، حيث يتوقع أن يفتتحه نائب الرئيس مايك بنس، الذي كان حاكما للولاية. وسوف يحيي الرئيس دونالد ترمب ذكرى الهجمات اليوم الثلاثاء في ولاية بنسلفانيا، في مكان سقوط الطائرة الرابعة التي يعتقد أنها كانت متجهة نجو الكونغرس، أو البيت الأبيض.

وستشهد نيويورك إشعال 3 آلاف شمعة تقريبا، تمثل أرواح الضحايا، وتستمر تشتعل لمدة 24 ساعة. أعيد افتتاح محطة مترو أول من أمس، كانت تحطمت مع انهيار برجي مركز التجارة العالمي حيث كانت تقع أسفل البرجين. وبعد 17 عاما على اعتداءات سبتمبر 2001، لا تزال هوية أكثر من 1100 شخص من ضحايا الهجمات التي دمّرت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك مجهولة.

وفي ذكرى الهجمات على الولايات المتحدة، يكرر الأميركيون مراسم تخليد معتادة: كأن يزور آلاف الناس النصب التذكاري لبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك. وستصمت كل أمريكا لدقيقة، مع توقيت أول هجمة على البرجين. وسيلقي الرئيس دونالد ترمب خطابا. وسيزور، مع زوجته، ميلانيا، مكان سقوط الطائرة الرابعة في ولاية بنسلفانيا.

وغرد ترامب عن الذكرى حتى قبل يومها. وقال بأن الاحتفال سيكون "أكبر مما كان في أي وقت مضى. وكعادته، تحدث عن إنجازاته في الحرب ضد الإرهاب. وقارنها بإنجازات الرئيسين قبله: جورج بوش الابن، وباراك أوباما. وقال: "لم يحارب رئيس الإرهاب مثلما أحاربه. قضيت عليهم كلهم أينما كانوا".

التعويضات تستمر

مع استمرار أشياء كثيرة لها صلات بالهجمات، تستمر دعاوى مزيد من التعويضات لعائلات الذين قتلوا، أو الذين أصيبوا. وتتعدد هذه الدعاوى بتعدد أصحابها: قال بعضهم بأنهم أصيبوا بمرض السرطان لأنهم شموا رائحة غبار الهجمات، وقال آخرون بأنهم أصيبوا بأمراض نفسية، ليس فقط لأنهم كانوا قريبين من مكان الهجمات وشاهدوها، ولكن، أيضا، لأنهم شاهدوا مناظر الهجمات في التلفزيون.

في الأسبوع الماضي، أكدت وكالة فدرالية في نيويورك بعض هذه الدعاوى. وقالت وكالة أسوشييتد برس الأمريكية أن آلاف الأمريكيين أصيبوا بمرض السرطان بسبب الهجمات. وأن 9795 شخصا أصيبوا بالسرطان بسبب الغبار السام الناجم عن وقود الطائرات التي ارتطمت بالمبنيين، وغبار الإسمنت، وشظايا الزجاج المتطاير.

وقال مايكل كرين، رئيس البرنامج الفيدرالي في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك، إن هناك زيادة ملحوظة في أعداد المصابين بمرض السرطان، منذ أن بدأ البرنامج عمله قبل 5 سنوات، لمتابعة الحالات المصابة بأمراض مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى