• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:50 ص
بحث متقدم

إعدام قادة الجماعة.. وماذا بعد؟!

مقالات

الحكم بإعدام 75 قياديًا بـ"الإخوان"، وعدد قليل من إسلاميين متعاطفين معها، صحيح أنه  صدم قطاعًا ليس بالقليل من النشطاء والعامة والحقوقيين.. ولكنه أيضًا خلف حالة من "الارتباك العقلي" عند المهتمين باستشراف مستقبل البلد.. وطرح تحديًا هو الأصعب أمام صناع القرار السياسي: وماذا بعد؟!

وصحيح أيضًا، أن الرهان بات معقودًا على محكمة النقض، ويتوقع كثيرون أن تأمر بإعادة المحاكمة مجددًا.. ولكن هذا التفاؤل، لا يمنع تدفق الأسئلة بشأن ما إذا كان النظام السياسي، مستعدًا أو لديه حلول للتغلب على تكلفة الفواتير سياسيًا وأمنيًا.

المكاشفة هنا، مهمة، فالمزايدات وامتطاء صهوة ادعاء الوطنية، لن يحول دون المضي قدمًا صوب "الصدمة".. وارتطام صناع السياسات، بحزمة قرارات قد تكون مخيبة لآمال من وثقوا في وعودهم  بالصمود أمام الضغوط السياسية والحقوقية والإنسانية إلى النهاية.

السؤال الذي يتجنب الجميع الإجابة عليه: ماذا سنفعل حال أيدت محكمة النقض حكم الإعدام على الـ75، أو على جزء منهم..  أيًا كان عددهم؟! فالعبرة ليست في العدد ولكن في رمزية الأسماء التي وردت في قائمة الإعدام؟!

هذا ما قصدته من قولي إننا الآن وضعنا أمام حالة من "الارتباك العقلي": ماذا سنفعل حيال حكم نهائي وبات بإعدام العشرات من السياسيين؟! من يستطيع أن يجيب على هذا السؤال الصعب والضاغط على من بيده قرار وقف تنفيذ العقوبة (رئيس الجمهورية)؟!

ولكي نقرب الصورة، لمعنى التحدي، الذي نقصده، فإن رئيس الجمهورية، وحده هو من له حق "العفو" أو "استبدال العقوبة" خلال 24 ساعة من تاريخ عرض الحكم عليه.. فما عساه يقرر الرئيس؟!

القرار هنا ليس محض "جرة قلم".. وإنما سيخضع لحسابات شديدة الدقة والحساسية، وذلك لما سيحمله من دلالات على نوايا الدولة إزاء التسوية النهائية لملف جماعة الإخوان المسلمين وما سيترتب على تلك التسوية أيًا كان مضمونها، من استحقاقات داخليًا وخارجيًا.

محكمة النقض ستقول كلمتها، وهى لا يعنيها رمزية أسماء المحكوم عليهم، ولا يعنيها أيضًا جدل السياسيين خارج قاعاتها، ومع ذلك يبقى حكمها المنتظر ـ أو يفترض أن يبقى ـ منعشًا لخيال القيادة السياسية، في إبداع رؤية لما ستفعله في اليوم التالي من إلقاء الكرة إلى ملعبها.

  [email protected]

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى