• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:21 ص
بحث متقدم

أسعار الفاكهة والخضار تفجر غضب المصريين

ملفات ساخنة

أرشيفية
ارشيفية

منار شديد

"العنب" من 9 لـ15جنيهًا.. والخوخ والبرقوق من المحرمات.. والجوافة بتدلع على المساكين

المواطنون: "هنلاقيها منين ولا منين الزيادات كابوس بيطاردنا فى نومنا"

شهدت أسعار الفاكهة، بجميع أنواعها فى أسواق الجملة والتجزئة على مدار الأشهر القليلة الماضية ارتفاعًا بشكل مبالغ فيه، مما تسبب فى استياء المستهلكين، مطالبين بتدخل المسئولين لضبط الأسواق.

"المصريون"، قامت بجولة ميدانية داخل العديد من الأسواق لرصد آراء بعض المتسوقين وأصحاب المحلات التي كشفت عن أرقام فلكية فى الفاكهة التى كانت في متناول يد الفقراء مثل البلح والعنب والجوافة التي وصل سعرها إلى 12 جنيهًا. 

من جانبه أكد مجاهد صبرى، أحد تجار الخضراوات فى سوق روض الفرج، أن هناك أنواع عديدة من الخضراوات شهدت زيادة كبيرة من بينها "الطماطم  والبطاطس والخيار والكوسة والفاصوليا " متابعًا: "الطماطم ارتفع سعرها  من 5 جنيها إلى 8 جنيهات للكيلو، والبطاطس أصبح  سعرها  9 جنيهات بعدما كان سعر الكيلو بـ5 جنيهات فى عيد الأضحى الماضى، أما الخيار والكوسة، والفاصوليا ارتفعت أسعارها بطريقة مبالغ فيها تقدر بنسبة 50% مقارنة بأسعارها من قبل مضيفًا أن سعر الكرنب 12جنيهاً للواحدة"   .

وأوضح، أن أسعار الخضراوات فى بعض الأسواق الشعبية أقل بكثير مقارنة بأسعار أسواق المناطق الراقية مثل أكتوبر والمعادى ومدينة نصر. 

 وعن أسعار أصناف أخرى من الخضراوات أكد صبرى، أن هناك بعض أنواع الخضروات مثل الملوخية، والبامية زادت أسعارها بنسبة أكثر من الضعف لتصل إلى نحو 10جنيهات، و25 جنيهًا سعر كيلو البامية مقابل 12جنيهًا خاصة بعد انتهاء أيام عيد الأضحى الماضى .

وأضاف مجاهد، أن كيلو الليمون ارتفع سعره ليتراوح بين 22و24جنيهاً، مقابل 10جنيهات، كما زاد سعر كيلو الفلفل من 6جنيهات إلى 8 جنيهات .

وعلق تاجر خضراوات آخر يدعى "جمال محيى" على ارتفاع  أسعار معظم  أنواع الخضراوات  قائلاً: "تجار التجزئة أو الجملة ليسوا السبب فى زيادة الأسعار، لكن السبب فى الزيادة يرجع إلى أن تلك الفترة من كل عام وهى ما يطلق عليها "العروة" بحد قوله، نتيجة تقلب درجات الحرارة  والتى كان لها أثر كبير فى تلف المحصول.

ولفت، إلى أن العديد من تجار السوق يقومون بشراء الخضراوات من سوق "سرياقوس" بالقليوبية، نظراً لأن تجار الجملة بهذا السوق لديهم سيارات نقل أولاً، وثانياً المحصول المتواجد لديهم يكون "صابح" على عكس المحصول المتواجد فى سوق العبور.على حد وصفه.

أما "عادل خيري" تاجر خضراوات، أكد أن غالبية أسعار الخضراوات ستشهد استقرارًا خلال 10أيام على أقصى تقدير، ما عدا الطماطم، والتى من المتوقع ارتفاع أسعارها إلى نحو 10 جنيهات للكيلو، على أن تعاود انخفاض أسعارها مرة أخرى خلال منتصف شهر سبتمبر القادم، لافتًا إلى أن الارتفاعات الحالية فى الأسعار تسببت فى هدوء نسبي، وحالة ركود شديدة على طلب الخضراوات تحديدًا منذ انتهاء أيام عيد الأضحى.

وأرجع تاجر الخضراوات، تلك الارتفاعات إلى زيادة الإقبال على بصل وثوم التخزين، بالإضافة لتراجع المعروض من الخيار، والكوسة، لحين بدء حصاد منتج الموسم الجديد.

وأوضح خيرى، أن سبب ارتفاع سعر الطماطم، ليصل إلى 8 جنيهات، انخفاض المعروض لدى التجار حالياً، مما أدى إلى زيادة الطلب من جانب المستهلكين، مشيراً إلى أنه متوقع عودة حركة البيع  إلى ذروتها مرة أخرى مع بداية الشهر القادم .

وعن اتهام بعض المتسوقين التجار برفع الأسعار على المواطنين يقول محمود عيسى تاجر خضراوات: "مش البياعين اللى بتزود الأسعار بمزاجها.. أحنا بنشترى  قفص الطماطم من تجار الجملة بسعر 150جنيهًا شامل تكلفة النقل بعد أن كان بـ100جنيه قبل قدوم أيام عيد الأضحى الماضى".

وأوضح عيسى، أن قفص الطماطم فى سوق العبور سعره 130 جنيهاً، بدون نقل، وعند قيام تاجر التجزئة بالنقل على حسابه الشخصي، يصل السعر إلى 180 و200جنيه، لذلك يعزف تجار الجملة عن سوق العبور بالاتجاه إلى سوق "سرياقوس" المتواجد بمحافظة القليوبية .

وعن زيادة أسعار الفاكهة هى الأخرى يقول "رومانى ميخائيل" تاجر فاكهة بسوق روض الفرج، إن العديد من  أنواع  أسعار الفاكهة  شهدت زيادة  كبيرة  خلال  الـ10أيام الماضية، لافتا إلى أنها الزيادة الثانية  بنحو 10%.

وأوضح "التاجر" أن العنب "الأبيض " سجل 9 جنيهات، والأحمر 15، أما العنب الأسمر الحلوانى وصل سعر الكيلو 25 جنيهاً، والبرتقال 7 جنيهات، الخوخ السكرى 20 جنيهاً، التين 20 جنيهاً، البرقوق 25جنيهًا، الكمثرى 10 جنيهات موز بلدى 15 جنيهًا، المانجو تراوح بين 20 و35 جنيهًا، والرمان 9 جنيهات، والفراولة 10 جنيهات.

 وعبر"ميخائيل" عن استيائه من ارتفاع الأسعار، موضحاً: "الأسعار زادت بنسبة 40 ? بعد ما البنزين غلى، كنت بجيب عربية فيها 2 طن بـ6000 جنيه، دلوقتى بجيبها بـ7000 بالميت خالص".

وتابع رومانى "لـ"المصريون"،  فى حالة حزن وضيق بسبب عملية الركود التى تشاهدها العديد من أسواق بيع الفاكهة والخضراوات: "الحاجة غليت من هنا والسحب قل عليها وبقى يا دوب 10? اللى بيشتروا، مش زى الأول، واضطررت   أقلل عدد الصنايعية معايا عشان أقدر ادفع للباقى".

ويستكمل  التاجر حديثة قائلاً: "أغلب البضاعة أصابها العفن نتيجة قلة الإقبال عليها، مشيرة إلى أن سعر البطاطس بلغ 9 جنيهات بعد أن كانت 5 جنيهات، وتصدر الليمون قائمة الزيادات ليصل إلى 25 جنيهاً بعد أن كان سعره 10 جنيهات فقط، وارتفع سعر الكوسة نحو3 جنيهات ليصبح سعر الكيلو 10 جنيهات".

 ولم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة  لـ" مجدى عاشور"أحد البائعين بنفس السوق والذى أشار إلى أن زيادة الأسعار أثّرت عليه بشكل سلبى قائلاً: "زيادة الأسعار جت على وعلى ناس كتير، دلوقتى، والزبون بقى بياخد ربع أو نص كيلو من كل حاجة والبضاعة بتبوظ عندى".

وعبرت مديحة حسن، إحدى السيدات المتسوقين داخل السوق، عن استيائها من ارتفاع  أسعار المنتجات وليست الفاكهة والخضراوات فقط مطالبة بزيادة الرقابة على الأسواق.

وتقول حسن لـ"المصريون": "كنت زمان بجيب كل حاجة براحتى من الخضار والفاكهة وما بعملش حسابى، دلوقتى بقيت مجبر أحسبها بالورقة والقلم عشان الميزانية ما تخلش بيا، وخصوصاً إن فيه تجار زودت الأسعار بشكل مبالغ فيه ولا يطاق".

 وتابعت: "مش أسعار الفاكهة والخضراوات بس هى اللى ارتفعت، الأنبوبة الحكومة قالت إن سعرها الرسمى 50 جنيهاً، لكن فوجئنا بأن سعرها فى السوق وصل 70، وهذه الزيادة غير منطقية ومش مستوعباها لحد دلوقتى".

ولم يختلف هذا الرأى مع سيدة أربعينية أخرى تدعى أم حاتم حيث قالت: "الخضار غلى وبقى الطاق طاقين، وبنزل بـ100 جنيه يا دوب أجيب بيها تمن أكلة فى اليوم، والفاكهة نسيتها وما بقتش أجيبها للعيال فى البيت، مضيفة بشترى الأنبوبة من الراجل اللى بيعدى فى الشارع بـ75 جنيهًا، وده لأن مافيش عندنا مستودع، وعربية الأنابيب بتاعت الوزارة بتعدى كل فين وفين".

وتختتم أم حاتم حديثها قائلة: "السوق للأسف ما بقاش فيه سيطرة عليه، بيبقى فيه بياعين مخزنين بضاعة وبيعرضوها بالسعر الجديد".

 بينما  تقول منال محمد، موظفة بإحدى المدارس، أم لطفلين، إنها تشترى احتياجاتها أسبوعياً توفيراً للجهد والوقت، إلا أن الارتفاع المتلاحق فى أسعار مشترياتها يجعلها فاشلة فى ضبط ميزانيتها، بسبب الفروق من سوق إلى أخرى، وتتابع "منذ أسبوعين تمت زيادة أسعار الجملة من 2 لـ3 جنيهات للكيلو جرام، وده أثر على الميزانية بشكل كبير".

وتقول سيدة أخرى تدعى فاطمة خيري، ربة منزل، إنها صدمت عندما جاءت لسوق الخضار ورأت الأسعار مثبته على لوحات ورقية، مكتوب عليها سعر كيلو الطماطم 9جنيهات، والبطاطس 8و9 جنيهات للكيلو الواحد، معلقة: "بالنسبة للفاكهة شراؤها أصبح لمن استطاع إليها سبيلاً".

 وأردفت: "البائعين بيستغلوا الإقبال الكبير على شراء الخضار بعد العيد، وبيرفعوا الأسعار للضعف.. طيب هنلاقيها منين ولا منين الزيادات بقت تطاردنا فى نومنا ومغصت علينا حياتنا".

وأكدت، أن التجار تستغل حاجة المواطنين للشراء فى المناسبات والأعياد، مبينًا أن الزيادة وصلت فى عيد الأضحى لثلاثة أضعاف سعرها فى الأيام القليلة الماضية أيضًا.

وأوضح كمال محمد، موظف، استغلال التجار لحاجة المواطنين للشراء فى المناسبات والأعياد، مبينًا أن الزيادة وصلت فى عيد الأضحى لثلاثة أضعاف سعرها فى  الأيام القليلة الماضية.













تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • شروق

    06:29 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى