• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:10 م
بحث متقدم

"قطب" ينضم للإخوان بمنزل مدير الاستخبارات البريطانية

الحياة السياسية

"قطب" ينضم للإخوان داخل منزل مدير الاستخبارات البريطانية
"قطب" ينضم للإخوان داخل منزل مدير الاستخبارات البريطانية

عبد القادر وحيد

اشتهر المفكر الإسلامي سيد قطب كأديب وشاعر كبير قبل أن يتحول إلى جماعة الإخوان المسلمين، حيث اعتبره بعض النقاد أحد رموز مدرسة أبوللو.

وخاض معارك أدبية واسعة على الصحف فى أربعينيات القرن الماضي مناصرًا لأراء وكتابات أستاذه العقاد، ضد أساطين الأدب وقتها وعلي رأسهم مصطفى صادق الرافعي.

ويتناقل المقربون من سيد قطب ممن عاصروه أو عاصروا مقربين له روايات تؤكد عروض من قبل السفارة البريطانية أثناء رحلته إلى أمريكا في أربعينيات القرن الماضي.

كان من ضمن هذه الروايات ما ذكره زعيم الجهاديين الراحل -عبد الله عزام- عن مقربين من سيد قطب أن السفارات العالمية كانت تتسابق على اصطياد الشباب المسلم، وسيد كصحفي معروف كان أحد هؤلاء الذين تدور حولهم العيون ليكون صيدًا سهلاً وفريسة مستساغة، فدعاه مدير الاستخبارات في السفارة البريطانية في واشنطن إلى بيته.

ونقل عن سيد: فعندما دخلت بيته كم أذهلني مفاجأة أني رأيت عنده كتاب (العدالة الاجتماعية)، ولم يكن قد وصل أمريكا إلا نسخة واحدة أرسلها لي أخي "محمد قطب"، إذ أنه قد أشرف على طباعة الكتاب في غيابي.

وأضاف أن الحديث بدأ عن الشرق ومصر وتوقعات المراقبين بأن الوريث للحكم الملكي القائم هو أحد اثنين: إما الشيوعيون وإما الإخوان المسلمون، والمرجح أنهم الإخوان.

وقال سيد في روايته: ثم بدأ يفتح لي ملفًا خاصًا بالإخوان فيه من التفصيلات والجزئيات ما يخفي على أبناء مصر أنفسهم حتى المختصين، ثم قال: إذا وصلت جماعة الإخوان إلى الحكم فإنها ستحرم مصر من ثمار الحضارة الغربية، ثم قال أخيرًا: نحن نهيب بأمثالك من المثقفين أن يحولوا بين الإخوان وبين الوصول إلى الحكم، لأن وصولهم هو نهاية مصر المؤسفة الأليمة.

وأكد سيد: وفي بيت مدير الاستخبارات البريطاني في واشنطن قررت أن أدخل جماعة الإخوان فور عودتي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى