• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:41 ص
بحث متقدم

برلماني يروى تفاصيل صادمة عما حدث أواخر عهد مبارك

الحياة السياسية

عابد
عابد

عمرو محمد

قال البرلماني علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إن فترة الرئيس الأسبق حسني مبارك وتحديدًا بين أعوام 2000 حتى رحيله كانت "بلا دولة".

وأضاف في حواره مع جريدة الوطن: "مبارك اعتزل الحياة السياسية واتخذ من شرم الشيخ مقرًا لإقامته، وكان هناك صراع دائم على السلطة بين الحرس القديم بزعامة صفوت الشريف وزكريا عزمى، والحرس الجديد الذى تزعمه جمال مبارك وأحمد عز".

وتابع: "اكتفى الرئيس الأسبق بالاستمتاع بوقته فى شرم الشيخ وكان بعيدًا تمامًا عن الدولة، وكان يستعين بفنانين يقولون له النكات ويغنون له، ويمكن القول إن نظام مبارك سقط فعلياً وسقطت معه الدولة عام 2000".

وعن علاقة الإخوان بمبارك، قال "عابد": "للأسف حسنى مبارك بلع طُعم الإخوان ولم يتعلم من اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، وكان هناك ضغط دولى على مبارك للتصالح معهم وإعادتهم للمشهد السياسى، وهو ما استجاب له، وترك لتنظيم الإخوان الساحة فارغة ليس فقط فى دخول العمل السياسى ولكن للتغول داخل البلد، والتحكم على سبيل المثال فى سعر الدولار من خلال السيطرة على شركات الصرافة".

وأكد "عابد" أن الرئيس "السيسي"عكس "مبارك" تمامًا: حيث قال: "الرئيس عبد الفتاح السيسى عكس "مبارك" فهو يرفض أى مصالحة فى دماء الشهداء، أما مبارك فقد استسلم وتصالح مع الإخوان، وبعد ثورة 30 يونيو حاول الإخوان التحكم فى سعر الدولار من خلال جمع أموال العاملين بالخارج، بدلاً من ضخها داخل البلاد، بمقابل مادى مُجزٍ، إلا أن تعويم الجنيه أنهى هذا الأمر بتوحيد سعر الصرف، فالشعب كان مخدوعاً فيهم فى الماضي".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • شروق

    06:27 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى