• السبت 21 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر09:53 م
بحث متقدم

خذ قسطا من الفرح كل يوم

مساحة حرة

ماهر جعوان
ماهر جعوان

ماهر جعوان

خذ قسطا من الفرح كل يوم، وإن استطعت في كل لحظة
كان صلى الله عليه وسلم يحب البشارة ويُكثر من قول: (أبشر) (بشّروا ولا تنفّروا ويَسّروا ولا تُعسِّروا) 
لا تحبس الكلام الطيب في قلبك فَالكلام الطيب عبادة وهداية (وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ)
امدح اشكر وادع الله لمن تحب وقل خيراً (وقولوا للناس حسنا)
كان ? بسَّاما سلِسا يزرع الفرح بين الناس وإذا خيِّر بين أمرينِ اختار أيسرهما
(لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق) الحاكم
(إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق) مسلم 
يقول جرير بن عبد الله (ما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا تبسم في وجهي)
ابتسم رغم الجراح فالمستقبل لك فأنت جزءٌ من خير أمَّة أُخرجت للناس
ابتسم وتفاءل رغم الحزن والألم وكثرة الجراح فالقلوب دامية والأجساد معذبة والأرواح مهددة والأوطان ضائعة والأعداء متربصة وصار الحلم كابوسا مرعبا مفزعا مريرا
ورغم ذلك يقول محمود درويش (في هذه الأرض ما يستحق الحياة)
الفرحة واجبة شرعية (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)
الفرح بالطاعة والحزن على السيئة دليل على الإيمان
قال صلى الله عليه وسلم (من سرّته حسنته، وساءته سيئته؛ فهو المؤمن)
الفرح لحظة والرضا حياه والأنس بالله في حضرة الطاعة لذة
رحلة الخلود في الجنة لابد لها من رحلة صمود وثبات ويقين في الدنيا
تفاءل وسدد وقارب وابشر فغدا يشرق يوم جديد وفجر وليد
أمس مضى واليوم يسهل بالرضا وغدا ببطن الغيب شبه جنين
سيأتي أجمل يوم بالتأكيد سنحيى سنرزق سنسعد سنفرح سنبكي من شدة الفرح
سنتقارب نتهادى نتعانق نتأسى نتغافر نتصافى نتصافح نتسامح وسنعوض بكل جميل
وسيرزقنا الله عوضا وفرحا وفرجا ورضا ورزقا وخيرا كأن لم نحزن من قبل أبدا
ستزهر الورود وستشرق الأرض بنور ربها وستسري ابتسامة القمر تضئ الأفق
فكُل الطُرق إلى الله مُزهِرة والقلوب البيضاء النقية الطاهرة، لا تُغيرها كثرة الشرور.
ولا تبالي فستشفى الجراح وظلام الليل لن يطول، ستسكن العاصفة وينزل المطر
وينبت الزرع ويبزغ الفجر وتشرق الشمس بإذن ربها
سيعود الحب للوطن بعد زوال الغمة ويعود الناس إلى دين الله أفواجا
ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا
الأمور تجري بمقادير الله فلا يكون في كونه إلا ما يريد فالكون كونه والملك ملكه 
ما نحن إلا أسباب وستار لقدرة الرب، ما تخيل نوح أن يُغرق الكون من أجله
والنار تفقد خصائصها فتكن بردا وسلاما على إبراهيم
وهلاك فرعون يكون في يوم زينته وبطشه
هون عليك ما أنت إلا عبد وللرب في كونه شأن فالعبد عبد والرب رب 
فالأمر ينزل من السماء والله يفعل ما يشاء
لله الأمر من قبل ومن بعد وكل يوم هو في شأن
إن نزل القضاء بما نحب ونرضى فنحمد الله على نعمائه وهو الـمستعان على أداء الشكر
وإن حال القضاء دون الرجاء فلم يبعد من كان الحق نيته والتقوى سريرته.
ففرج الله قريب وحكمته غير خافية على المؤمنين، يمهد لأمر عظيم ولابد له من تضحيات عظام يمهد لدينه ويغرس لدعوته ويحفظ أولياءه وينصر جنوده يد الله تعمل في الخفاء.
اللهم أنت لها ولكل كرب                  إن ربي لطيف لما يشاء
تضيق وكأنها لن تتسع                    وتتسع وكأنها لم تضيق
ومحن الزمان كثيرة لا تنقضي           وسرورها يأتيك كالأعياد
ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا      وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت   وكنت أظنها لا تفرج
وكم لله من لطف خفي                     لطفه يجري وعبده لا يدري
لولا الألم لما أبدع القلم ومن وسط الجراح تنبت الأزهار وينجلي الظلام وتشرق الأنوار
وتعرف معادن الرجال ويسود الحق وترفع الرايات ونتطلع لرب السماء فبعد بزوغ الفجر وبروز الشمس لا يسترشد بالنجم فيا أفئدة الطير ورياحين الزهور ونور القمر 
أمل يداعب خاطري يسمو للسبع الطباق.
كل ليلة مظلمة لها نهار منير وعندما يأتي النهار سينكشف كل الخونة
يسقط الخائنون وتبقى الأمة ويحيا الوطن
وما كان الحق أوضح منه في يوم من الأيام كالآن ومن اختلف فيه رغم وضوحه لو نزل عليه المسيخ الدجال غدا ربما لا يفرق بينه وبين المسيح عليه السلام
لا تحزن إن الله معنا         إن الله يمهل ولا يهمل
لن تسكت المآذن             ولن ينتصر الباطل ولن يزهق الحق
فالحق وربي منتصر         ومصير الباطل خذلان
وسيمطر القلب فرحا فالأشجار العظيمة لا تتأثر بالاجتثاث ستنبت وتكمل نموها بإذن ربها
ووجه القمر قد يعتريه بعض الغيوم ولكنك على ثقة بانبعاث النور وانتشار الضياء وهداية الحيارى وكذلك غيوم الباطل لا تبدد نور الحق ولا أصالته في النفوس 
تمتعوا بقضاء الله وقدره يطوي الأرض طيا ويختصر الزمان اختصارا ويريك عجائب صنعه، يعز من يشاء ويذل من يشاء يرفع ويخفض ويشفي صدور قوم مؤمنين
أسعد الله أوقاتكم وأعمالكم وأعماركم وقلوبكم بالخير والبركة والرضا والسرور
شموس أنتم لا تنطفئ            دمتم بخير وعافية
دمتم لدعوتكم فداء               ولإخوانكم شفاء وبلسم ودواء
ولأوطانكم حماة وحراس        ولأمتكم نبراس يضئ الحياة
ولأحبابكم قمرا منيرا وضياء   وسماء صافية ونقاء
وشمس دافئة مشرقة            وابتسامة تنير الحياة
دمتم رفقاء الدنيا والآخرة      يا أجمل عطايا السماء


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى