• الإثنين 23 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر05:33 ص
بحث متقدم

مستشار «مرسي» لـ «نائب المرشد»: «سايق عليك النبي.. كفايه كدا»

الحياة السياسية

أحمد عبد العزيز، المستشار الإعلامي للرئيس الأسبق محمد مرسي
أحمد عبد العزيز، المستشار الإعلامي للرئيس الأسبق محمد مرسي

متابعات

هاجم أحمد عبد العزيز، المستشار الإعلامي للرئيس الأسبق محمد مرسي، إبراهيم منير، نائب مرشد "الإخوان المسلمين"، ردًا على تصريحاته بشأن المبادرة التي أطلقها المئات من أعضاء الجماعة داخل السجون بهدف إصدار عفو عنهم.

كان منير قال في تصريحات إلى قناة "الجزيرة" القطرية إن "الإخوان ليست هي من أدخلت شباب الجماعة السجن، ولم تجبر أحدًا على الانضمام لها".

وأضاف أن الجماعة منحت هؤلاء رخصة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، إذا كان ذلك في صالحهم، معلنًا رفض الإخوان لمبادرة الشباب المعتقلين في السجون.

وعلى الرغم من تشكيكه في علم أي من سجناء "الإخوان" بفحوى الرسالة، إلا أن مستشار مرسي بدا متفقًا كلية مع أهدافها، بهدف التخفيف من أوضاع السجناء.

وتوجه عبدالعزيز برسالة شديدة اللهجة إلى نائب مرشد "الإخوان"، قائلاً: "يا أستاذ منير .. سايق عليك النبي وأهل بيته .. كفايه كدا!! صحيح، فضيلتك مضربتش حد على إيده، لكنك (مسئوووول)!! مسئول عن ثقة (هذا الحد) التي أولاك إياها.. مسئول عن روح (هذا الحد) التي وضعها بين يديك، واستأمنك عليها .. مسئول عن أهل (هذا الحد) الذين تقطعت بهم السُّبل".

واستدرك مستشار مرسي في خطابه المتوجه إلى "منير" قائلاً: "فلا يعني وثوق الشخص بك، إسقاط مسئوليتك عنه ..تصريحك – يا أستاذ منير - مرعب للإخوان أنفسهم، قبل شيعتهم".

كما انتقد عبدالعزيز ظهور مذيع على قناة "وطن"، منبر الإخوان المسلمين الإعلامي، "وهو بكامل أناقته؛ ليعطي (السجناء) درسًا في (الثبات) بكل حماس!! ثم عاد إلى بيته، فوجد عشاءه الساخن، وفراشه المرتب، وزوجة في انتظاره، وطفلة يلاعبها!! وقبل ذلك وبعده، رصيدًا في البنك ينمو كل شهر!!".

وتابع: "أما هذا المذيع (المتأنق) .. فأرجو أن يتخفف من أناقته إذا أراد الحديث عن (معاناة) الآخرين .. يجب أن تكون هيئته بسيطة، فيتخلى عن رابطة العنق، ويشارك الآخرين معاناتهم، قبل أن يتوجه إليهم بنصائحه الثمينة .. عليه أن يعود إلى بيته وينام على الأرض، ولو يومين في الأسبوع .. ويقضي حاجته في (جردل)، كما تفعل عائشة خيرت الشاطر، ولو يوم كل أسبوعين .. ويفطر في الصباح بخبز (بايت) وعسل (حامض)، ولو مرة في الشهر".

وقسم مستشار مرسي السجناء إلى قسمين: إخوان، وغير إخوان"، قائلاً: "الإخوان مرتبطون بقيادتهم، ومن ثم فلا يحق لي ولا لغيري توجيههم"، أما غير الإخوان فتوجه إليهم بالقول: "تصريح الأستاذ إبراهيم منير، كان تعبيرًا – غير مقصود - عن العجز، ولا يعني – بأي حال - التخلي عنكم، أو نفض يده منكم ..لا تنتظروا صفقات لإخراجكم".

وتحدث عن الوضع الذي تشهده الجماعة في الوقت الراهن، قائلاً: "أن قيادة الإخوان المسلمين، حالها يصعب على الكافر، فهي لا تملك أي أداة ضغط على (السلطة)، ولا تسعى لامتلاكها؛ لأن امتلاك هذه الأدوات يحتاج إلى أناس مؤهلين أكفاء، لا ترغب هذه القيادة في الاستعانة بهم، ولا الأخذ بمشورتهم؛ حتى لا تُتهم بـ (العنف)!!".

وتابع: فالأمر يعود إليكم أنتم حصرا ..إن شئتم تحملتم إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا، وأرجو أن يكون قريبا، رحمة من الله بكم وبذويكم، وما ذلك على الله بعزيز ..وإن شئتم شرعتم في السعي لتحرير أنفسكم، بكل وسيلة ترونها ممكنة، ولا تثريب عليكم."

وقال إنه "لا ينبغي لصاحب مروءة أن يعتبر هذه الخطوة من قِبَلكم ضعفا أو خيانة .. بل هذا حقكم الذي لا يحق لأحد أن ينازعكم فيه، أو يؤاخذكم إذا استعملتموه للفكاك من الأسر، طالما أن صبركم قد نفد، وطالما أنه لا توجد (قيادة) تتحمل مسئوليتكم".

وأرسل 1350 من عناصر الجماعة في السجون المصرية رسالة إلى المسؤولين في الدولة يطلبون العفو، معلنين رغبتهم في مراجعة أفكارهم التي اعتنقوها خلال انضمامهم للجماعة، ومعربين عن استعدادهم التام للتخلي عنها، وعن العنف وعن ولائهم للجماعة وقياداتها.

وتعهد شباب الجماعة بعدم المشاركة السياسية مطلقًا، واعتزال كل أشكال العمل العام بما فيها الدعوي والخيري، على أن يقتصر نشاط كل شاب منهم على استعادة حياته الشخصية والأسرية، مطالبين الأجهزة الأمنية باتخاذ التدابير الاحترازية التي تراها مناسبة لضمان ذلك، بما لا يخل بحريتهم، ويحفظ لهم كرامتهم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • شروق

    05:48 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى