الثلاثاء 19 يناير 2021
توقيت مصر 03:20 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

حملة تضامن مع محمد رمضان وعرض ببطولة مسلسل إسرائيلي

1
رمضان
 

دشن نشطاء في إسرائيل حملة تضامن مع الفنان محمد رمضان، عقب صدور قرار من النقابات الفنية الثلاثة بمصر، بوقفه عن التمثيل وإحالته للتحقيق على خلفية صورته مع فنانين إسرائليين في حفل خاص أقيم بدبي.
 وطالب النشطاء والصحفيين في إسرائيل، بعرض بطولة مسلسل بعنوان " موشية يوم الغفران 2021"، على "رمضان" بأن يكون بطلًا له.
وشارك في الحملة العديد من الإسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي انبرى فيه النشطاء المصريين بمواصلة هجومهم على محمد رمضان، معبرين عن غضبهم مما قام به وعدم مبالاته بالقرارات التي صدرت ضده، دون الظهور في فيديو يعتذر فيه عما اقترفه.
وأعلنت اللجنة الطارئة للنقابات الفنية الثلاثة، في اجتماعها أمس الإثنين، إيقاف "رمضان" عن العمل لحين انتهاء التحقيق.
وأقيم الإجتماع الطارئ للنقابات الفنية الثلاثة، داخل نادي نقابة المهن التمثيلية بشارع البحر الأعظم.
وكانت نقابة المهن التمثيلية، قد أصدرت بيانا صحفيا، مساء أمس الأحد، جاء فيه: "تابع مجلس النقابة في الساعات الأخيرة بكل اهتمام ومسئولية نابعة من موقف وطني وقومي يمثل جموع الفنانين والمبدعين المصريين ، ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينة عربية شقيقة والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب".
وتابع البيان: "ومجلس نقابة المهن التمثيلية إذ يتناول تفاصيل هذه الواقعة المثيرة للجدل ليؤكد أولا الدعم التام والكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق والتزام النقابة بالموقف الجمعي للفنانين المصريين وتمسكها الدائم بمواقف وقرارات اتحادات النقابات الفنية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات".
وأضاف البيان: "والمجلس في موقفه هذا يدرك تماما الفرق بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع ، علما بأن مجلس النقابة يحتفظ بحقه في اتخاذ ما يراه مناسبا من إجراءات وقرارات في ضوء اللوائح الداخلية والقوانين المنظمة لعمل النقابة".
واختتم البيان: "وقد دعونا إلى اجتماع طارئ مع اتحاد النقابات الفنية الإثنين الموافق 23 /11/2020 في تمام الساعة الخامسة مساء لاتخاذ القرارات الحاسمة في هذا الشأن.. وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير لمصرنا الحبيبة ".