الإثنين 18 يناير 2021
توقيت مصر 15:47 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

يعاشر مراهقة بالقوة في طرقة داخل مركز طبي وكاميرا المراقبة توثق الجريمة

medium_2020-11-25-5e142bfb89
لقطة من الواقعة
 


عاشت فتاة لحظات في غاية الرعب داخل أروقة إحدى المراكز الطبية، عندما تعرض لها رجل وحاول اغتصابها  في الردهة، بينما كانت الفتاة المراهقة تصرخ في ردهة مكتب طبي.
تُظهر لقطات كاميرا المراقبة كيف كشف الرجل نفسه للفتاة البالغة من العمر 14 عامًا ، قبل أن يحاول الاعتداء عليها جنسيًا في مكتب الطبيب في مدينة بروكلين ، نيويورك، بحسب  ما  نشرت  صحيفة  "ذا صن" البريطانية.
وذكرت صحيفة "نيويورك بوست" أن الهجوم المزعوم وقع قبل الساعة الواحدة بعد الظهر، ووفقًا لإدارة شرطة نيويورك ، تعرضت الفتاة للهجوم من قبل رجل يرتدي قناع الوجه وحقيبة ظهر ويرتدي الأسود بالكامل ، باستثناء قبعة زرقاء وحمراء.
وقالت الشرطة، إن الفتاة وصلت إلى المكتب الطبي في "فوستر ستريت" لتحديد موعد والدتها، وهناك ظهر الرجل المجهول أمامها ونفذ اعتدائه عليها بينما كانت هي تصرخ لعل يأتي أحد لنجدتها.
كانت الضحية قد اصطحبت دراجتها النارية إلى الموعد ووصلت قبل والدتها، ولهذا كانت بمفردها وقت الهجوم.
حاولت الضحية المراهقة الهروب من قبضة المشتبه به عندما أمسكها ووضع يده على فمها ودفعها أرضًا، ولكنها فشلت في الهروب ولم تتمكن سوى من الصراخ وللحظ السيء لم يسمعها أحد من العاملين بالمركز الطبي، وقالت الشرطة إن المشتبه به قال للفتاة قبل أن يهرب "اصمت" و "توقف عن الصراخ".
كما أوضحت الشرطة إن والدة الفتاة المراهقة التي لم تصب بأذى في محاولة الاغتصاب، وصلت بعد دقائق من وقوع الحادث، ويستمر البحث عن المشتبه به ، بعد يومين من الحادث ، حيث هرب الرجل بعد فعلته.
فيما قامت الشرطة بتوزيع اوصاف الجاني على جميع الأقسام للإمساك به، وخصصت مكافأة لمن يدلي عليه للشرطة، وقد وثقت كاميرا المراقبة الحادث بالكامل