الخميس 29 أكتوبر 2020
توقيت مصر 19:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الانتخابات وتصحيح المعادلة

 
لاتحدثني عن الوطن والمواطنه ولاتزايد فالوطنيه ليست صكا يمنح لفلان دون فلان دعني أري حب الوطن في افعالك في خطواتك في منهجك .كثيرون يتحدثون عن الوطن قليلون من يقفون في خندقه .هذا ما نراه بأم العين المشهد لايحتاج الي شرح أو تفسير المعطيات دوما تؤدي الي نتائج مساويه وموازيه . خذ عندك علي سبيل المثال لا الحصر ترشيحات مجلس النواب والأسماء المعلنه لا تعبر عن طموحات الناس أسماء منكوره تم الدفع بها لتتقدم الصفوف وكأن ارحام الأمهات قد عقمت فلم تنجب الا هؤلاء.
هل هي هذه الأسماء هي القادره فعلا لقياده البلاد الي بر الأمان مبلغ علمي لا والف لا .    
دعونا نتفق أن مصر هي الهدف وان النهوض بها هو غايه مانتمناه ونسعي إليه. أسماء كثيره كنا ننتظر الدفع بها غابت
لأسباب الله وحده اعلم بها .. هل هناك نيه مبيته،لتجريف
المجلس التشريعي من العقول الواعيه وفقهاء الواقع من يعشقون هذا الوطن . ليس في هؤلاء قريب لي أو صديق 
وليس لي مصلحه مع احد النواب من قبل ومن بعد 
أحزنني وألمني المشهد المضطرب والمؤلم . الأسماء التي تم تسريبها في القائمه التي قيل أنها وطنيه في غالبيتها تفتقد الي التواجد في الشارع المصري اضافه الي ذلك جميعها تقريبا   
تم اختيارها دون معايير حقيقيه .
من وجهه نظري المتواضعة أن مقياس نجاح النائب يكمن في مشاركته الفعاله في التشريعات والقوانين التي تخدم الناس كل الناس وتحافظ علي الاستقرار .ربما يري آخرون أن المجلس الفائت قام بدوره وهذا يخالف الواقع والمنطق فقد كانت جمله التشريعات تقريبا ضد مصالح الغلابه والمساكين .
انتظرنا منهم التخفيف من الأعباء الملقاه علي كاهل الناس فلم يحدث بل زادت الاعباء وصارت عبئا علي الغلابه..
تعشمنا خيرا في الترشيحات الحاليه فخابت الظنون ..
فهل يستطيع الناس اختيار من يمثلهم فعلا .. هل تستطيع الأصوات عوده الأمور الي نصابها وتصحيح الوضع هذا ماننتظره وما ذلك علي الله بعزيز ..
الشيخ / سعد الفقي 
كاتب وباحث