ينتحل صفة صحفي للنصب على المواطنين بالقليوبية

ينتحل صفة صحفي للنصب على المواطنين بالقليوبية
 
علي اسماعيل
الإثنين, 09 يناير 2017 14:44

أمر مصطفي عمر مدير نيابة طوخ بإشراف المستشار أحمد عبدالله المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، بضبط وإحضار "أحمد عبدالخالق غنيم"؛ لاتهامه بانتحال صفة صحفي وإعلامي للنصب علي المواطنين وابتزازهم والادعاء بعلاقاته بكبار المسئولين في الدولة وتزوير كارنيهات منسوبة لبعض الصحف واستغلالها في النصب علي الغلابة بالقرى والمدن وابتزازهم.

كان اللواء مجدي عبد العال، مدير أمن القليوبية، قد تلقي بلاغا من المستشار القانوني وحيد صلاح المحامي بالنقض يفيد بقيام المتهم بالنصب والاحتيال علي المواطنين علي نطاق واسع منتحلا صفة صحفي وإعلامي.

تمكنت الأجهزة الأمنية بالقليوبية بعد استئذان النيابة العامة من ضبط مستندات خطيرة مزورة موجهة لبعض الشخصيات العامة بالدولة داخل شقة المتهم.

كما عثر علي جهاز لاب توب عليه جميع الفيديوهات والمقاطع التي يبثها في إحدي القنوات غير المرخصة علي السوشيال ميديا لترويج الأكاذيب والشائعات لابتزاز المواطنين ورجال الأعمال وكذا العثور علي أختام منسوبة لبعض الصحف وكارنيهات مختلفة.

كشفت التحريات التي أشرف عليها اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير مباحث القليوبية والعميد حسام الحسيني وكيل مباحث القليوبية، أن المتهم مسجل نصب في القضية رقم 7417 جنح قسم العجوزة والتي قام فيها بالنصب علي جمعية رسالة  وضبطته الأموال العامة متلبسا بتقاضي رشوة 100 ألف جنيه وكذا القضية رقم 837 لسنة 2009 جنح قسم قها والقضية 2030 قسم قها فرض سيطرة وكذا القضية 22820 لسنة 2013 جنح العجوزة.

كانت قوة من مباحث مركز طوخ برئاسة المقدم محمد سعيد قد داهمت الشقة التي أتخذها المتهم في البث غير المرخص وعثر بداخلها علي المضبوطات وتم تحرير محضر بالواقعة مع المضبوطات وأحيل للنيابة فأمرت بضبطه وإحضاره فورا بعدما كشفت التحريات مخالفته لأحكام القانون 82 لسنة 2002 الخاص بحماية الملكية الفكرية والقانون 430 لسنة 55 الخاص بأحكام الرقابة علي المحتوي الإعلامي وكذا مخالفة المادة 79 الخاصة بنقابة الصحفيين وقانون الإعلام الجديد والصادر في عام 2017 الخاص بالتنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام بإدارة مواقع وبرامج إعلامية بدون تراخيص داخل إحدي الشقق.

 

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus