بتر ذراع مراسل الجزيرة في سوريا

بتر ذراع مراسل الجزيرة في سوريا
 
متابعات
الجمعة, 17 فبراير 2017 18:37

أفادت مصادرة مقربة من المعارضة السورية، أن مراسل الجزيرة في درعا، محمد نور بُترت ذراعه إثر غارة جوية على المدينة.

وقال الإعلامي السوري البارز، موسى العمر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "نور" تعرض للإصابة في غارة جوية روسية,

وكشف المذيع بـ"الجزيرة"، عبد الصمد ناصر، أن هذه المرة الثانية التي يصاب فيها زميله بالشبكة، موضحًا عبر "تويتر"، أنه أصيب بطلق ناري في قدمه من قبل.

وكانت الطائرات الحربية الروسية والسورية، قد جددت قصفها على المدينة، حيث استهدف الطائرات أكثر من منطقة، ما أدى إلى توقف ستة مستشفيات ميدانية عن العمل بسبب الغارات.

وذكرت "الجزيرة"، أن الطيران الحربي الروسي جدد قصفه على مواقع مختلفة تسيطر عليها المعارضة في درعا جنوبي سوريا، وتركزت الغارات خاصة على درعا البلد وطريق السد وبلدة النعيمة شرقي المحافظة.

وأفادت مصادر المعارضة بإصابة ثلاثة مدنيين صباح اليوم الجمعة جراء قصف جوي على بلدة أم المياذن شرقي درعا.

من جهتها، أصدرت هيئات شرعية في عدة مناطق بدرعا قرارا بإلغاء صلاة الجمعة خوفا من القصف وبسبب المعارك الدائرة.

وتأتي هذه الغارات بالتزامن مع استمرار المواجهات في حي المنشية بدرعا البلد بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة بعد أن شن مقاتلو المعارضة هجوما هو الأعنف على قوات النظام والمليشيا الداعمة له في حي المنشية بدرعا.

من جانبه، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة درعا إن طائرات النظام والطائرات الروسية دمرت معظم البنى التحتية حتى اضطر الناس إلى النزوح للسهول والوديان وأعلنت مدينة درعا منطقة منكوبة، على حد وصفه.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus