بالطبل والزغاريد.. توديع الموتى بالصعيد

بالطبل والزغاريد.. توديع الموتى بالصعيد
 
الثلاثاء, 10 يناير 2017 16:51

قصائد شعرية بسوهاج.. وموائد اللحوم بقنا.. والأهالى: أولياء الله يستحقون الأفراح

عندما ترى توزيع الحلوى وتسمع الطبل والمزمار البلدي.. تمتلأ الوجه البسمات لوجود الأفراح، لكن حينما يكون ذلك لتوديع الموتى فهذا لم يعتد أن يراه أو يسمعه المصريون.

العجيب أنه ظهر في الآونة الأخيرة عادات على غير المألوف في قنا وسوهاج والمنيا لتوديع الموتى بالطبل والمزمار البلدي وتوزيع الحلوى وإنشاد الأشعار.

"المصريون" تجولت في المحافظات التي اعتادت توديع موتاها على غير المألوف؛ حيث قام الأهالي في قنا بتشييع الشيخ العريان بالطبل والمزمار ولم تكن هذه هي الحالة الأولى في قنا بل سبقها حالات مماثلة.

فيما يقوم أهالي سوهاج بإنشاد ألف بيت من الأشعار قبل توديع الميت ودفنه، وأثناء مرور الجنازة تقوم النساء بالزغاريد وإلقاء الحلوى على المشيعين، كما تكرر المشهد في بعض قرى المنيا والتي اعتادت أن تودع بعض موتاها بالطبل والمزمار على أنهم من أولياء الله الصالحين.

تشييع الجنازة بـالموسيقى والبيارق والزغاريد

تشييع الموتى بقصيدة 1000 بيت شعري 

إغلاق المحال والمقاهي أثناء مرور الجنائز 

 عائلات تشيع الموتى بالطبل والزغاريد 

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus