خبراء: ضريبة تذاكر الطيران تهدد السياحة

خبراء: ضريبة تذاكر الطيران تهدد السياحة
 
دينا العوفى
الأحد, 11 أكتوير 2015 12:30

أثار قرار الحكومة بشأن زيادة الضريبة على أسعار تذاكر الطيران، حالة من الجدل الواسع بين الناس في الفترة الأخيرة والذي يراه البعض استمرارًا لحالة التضييق التي تفرضها الدولة على المقيمين داخلها وخارجها، الأمر الذي اختلف حوله الخبراء، إلا أن الكل أجمع على أن الدولة لديها عجز في الموازنة العامة تسعى للقضاء عليه؛ فالبعض يرى أنه قرار خاطئ وسيتسبب في خسائر في السياحة الداخلية ولشركات الطيران والبعض الآخر وجد أنها زيادة طفيفة ليس لها تأثير بل وامتد التأييد ليوضح أنها محاولة من الحكومة في إنقاذ العاملين بشركات الطيران.

في هذا السياق، أكد صلاح جودة، الخبير الاقتصادي، أن الدولة لجأت لزيادة الضرائب على تذاكر الطيران من أجل زيادة الحصيلة وسد عجز الموازنة العامة للدولة، مشيرًا إلى أن فرض هذه الضرائب لن يفيد الدولة في شيء، فحجم ما يمكن أن تجمعه من هذه الضرائب لا يتجاوز مليار جنيه.

وأشار جودة في تصريحات لـ"المصريون" إلى أن الدولة لديها متأخرات ضريبية تصل إلى 93 مليار جنيه، لافتًا إلى ضرورة قيام الدولة بجمعها بدلاً من فرض مثل هذه الضرائب، منوهًا بأن الدولة تمتلك أراضى قاموا رجال الأعمال بتحويلها من زراعية إلى إقامة المساكن فيها بحجم 200 مليار جنيه.

واعترض جودة على فكرة فرض الضرائب مطالبًا بضرورة قيام الدولة بتسهيل الطيران الداخلي والسياحة الداخلية، لأن هذا القرار سيضر بالسياحة، منتقدًا أن تكون تذاكر الطيران فى العالم كله رخيصة لتنشيط السياحة وذلك بسبب انخفاض أسعار البترول عالميًا.

واستشهد جودة بأسعار تذاكر السفر من اليونان لباريس والتي تكون أرخص ثلاث مرات من سعر تذكرة السفر من القاهرة إلى مرسى علم، مشيرًا إلى أن الدولة لديها أكثر من طريقة لسد الحجز أفضل من هذا "الكلام الفارغ"، على حد وصفه، ومن هذه الطرق ترشيد الإنفاق الحكومي وأن تقوم الدولة بجمع ولو نصف المتأخرات الضريبية لديها.

وعلى صعيد آخر، أكد مختار السعيد، الخبير الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، أن الضريبة التي فرضتها الدولة تكون خارج سعر التذكرة وتكون مصير هذه الضريبة وزارة المالية، مشيرًا إلى أنه بفرض أن سعر التذكرة 1000 يدفع ضريبة قدرها 350 جنيهًا والآن تدفع 400 أى أن الزيادة تكون بقيمة 50جنيهًا وليس بنصف سعر التذكرة كما يشاع.

وقال السعيد إن الدولة لجأت إلى هذا القرار من أجل زيادة إيرادات الدولة، نافيًا فكرة تأثير ذلك على السياحة، مشيرًا إلى أن الطيران الداخلي ضعيف بدون زيادة ضرائب بسبب أعداد الرحلات والإقبال على السياحة الداخلية.

وتابع السعيد أن وزارة المالية تدعم هذه الشركات وفرض هذه الضرائب إنقاذًا لمستقبل هذه الشركات وذلك أفضل من طرد الموظفين وتقليل أعداد العاملين.

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus