ارتفاع سعر أسطوانة الغاز إلى 50 دولار باليمن

ارتفاع سعر أسطوانة الغاز إلى 50 دولار باليمن
 
الاناضول
الأربعاء, 30 سبتمبر 2015 14:33

ارتفعت أسعار أسطوانة الغاز في العاصمة اليمنية صنعاء لتصل خلال اليومين الماضيين من 1500 ريال يمني (حوالي 7 دولارات) إلى 10 آلاف ريال (حوالي 50 دولار أمريكي)، بحسب سكان محليين.

وأفاد سكان لمراسل الأناضول، أن جميع منافذ البيع الرسمية المعتمدة من قبل شركة الغاز الحكومية، أغلقت أبوابها أمام الأهالي للأسبوع الثالث على التوالي، فيما  تتوفر مادة الغاز في السوق السوداء بمبالغ "خيالية".

وقال عبدالحكيم العديني، وهو من سكان شارع هائل في صنعاء "كنا نتخوف من مجاعة بسبب انعدام الدقيق والقمح، و بعد أن قمنا بتوفيره انعدم الغاز، الحرب تقتلنا ببطء".

وأضاف "هناك مافيا تعمل تحت أعين الحوثيين، الذين يحكمون العاصمة، وبضوء أخضر منهم، المشتقات النفطية لا تتوفر في المحطات الرسمية، وتوجد في السوق السوداء حيث يباع كل 20 لتر بـ 15 ألف ريال (حوالي 75 دولار)، وحاليا يريدون تسويق الغاز بنفس الطريقة".

وأغلقت عدد من المطاعم أبوابها مجددا أمام الزبائن جراء انعدام الغاز المنزلي، فيما لجأ سكان إلى تناول المعلبات التي لا تحتاج لطهي.

ويقول "علي"، وهو أب لثلاثة أولاد "من أيام لجأنا إلى معلبات التونة والقشطة والأجبان في جميع وجباتنا، من أين لنا غاز لنطهو، ومن أين للمواطن العادي 10 آلاف ريال ثمنا لاسطوانة غاز".

ويُنتج الغاز المنزلي من حقل صافر في محافظة مأرب، شرقي البلاد، التي تشهد معارك ضارية بين الحوثيين وقوات الجيش الوطني، الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مسنودا بقوات برية من التحالف العربي.

وقال مصدر في شركة الغاز الحكومية، للأناضول، إن الأزمة سببها أعمال قطع الطريق التي تتعرض لها ناقلات الغاز من قبل مسلحين عبى الطريق الواصل بين مأرب وصنعاء، إضافة الى إضراب شامل نفذه موظفو الشركة وسائقي الناقلات.

وأضاف "يتعرض السائقون لمخاطر جراء التنقل بين محافظات ملتهبة بالمعارك، ويطالبون بمستحقاتهم وأجور إضافية، لكن سلطات الحوثي تعاملت مع مطالبهم بلا مبالاة، وكأنها تفضل بيع الغاز في السوق السوداء".

وتوقع المصدر (طلب عدم الكشف اسمه)، أن يتم رفد السوق بعدد من ناقلات الغاز خلال اليومين القادمين، إذا لم يحدث طارىء.

وتزايد الطلب على مادة الغاز المنزلي، في ظل نقص المشتقات النفطية، وتواصل انقطاع التيار الكهربائي عن غالبية المدن، للشهر السادس على التوالي.

وأرجع عاملون في مستودعات بيع الغاز السبب إلى الاستخدامات الجديدة للغاز المنزلي، حيث لجأ البعض إلى تحويل محركات سياراتهم للعمل بالغاز بدل البنزين لانخفاض سعره، وكذلك الحال مع المولدات الكهربائية الصغيرة.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus