سقوط أجنبيين يستوليان على أرصدة عملاء البنوك

سقوط أجنبيين يستوليان على أرصدة عملاء البنوك
 

تمكنت مباحث الأموال العامة في ضبط شخصين يحملان جنسية دولة أجنبية لارتكابهما جرائم الاستيلاء على أرصدة عملاء البنوك من خلال ماكينات الصراف الآلي بموجب بطاقات ائتمانية مزورة.

وكان مسئولو بنكين تلقوا شكاوى من بعض العملاء باكتشافهم الاستيلاء على مبالغ مالية من حسابات بطاقاتهم الائتمانية من خلال إجراء عمليات سحب نقدي تمت على ماكينات الصراف الآلي بالبلاد وبعض الدول الأجنبية باستخدام بطاقات مزورة على بطاقاتهم الأصلية.

وتم تشكيل فريق بحث ضم إدارة مكافحة الجرائم المصرفية المستحدثة، وتوصلت جهوده إلى استخدام بعض الأشخاص الأجانب الأسلوب الإجرامي المبتكر في الاستيلاء على بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بعملاء البنوك من خلال تثبيت واجهة بلاستيكية بها جهاز ناسخ لبيانات البطاقات (إسكيمر) ملحق به كاميرا دقيقة على بعض ماكينات الصراف الآلي المنتشرة ببعض مناطق القاهرة والجيزة.

وتمكن الأشخاص من الاستيلاء على بيانات بطاقات الائتمان والأرقام السرية الخاصة بعدد من عملاء البنوك، وإعادة تلقين تلك البيانات على بطاقات بلاستيكية أخرى واستخدامها في سحب أموال من حسابات هؤلاء العملاء المجنى عليهم تجاوزت المليون جنيه.

وبتكثيف التحريات ورصد ومراقبة ماكينات الصرف الآلى وفحص محتوى كاميرات البنوك، أمكن تحديد أوصاف مرتكبى تلك الوقائع، ورصد ثلاث ماكينات ثُبتت عليها أجهزة نسخ وكاميرات دقيقة، وتم إعداد أكمنة أمام تلك الماكينات، أمكن للكمين المراقب لماكينة الصراف الآلي أمام أحد البنوك فرع شارع التحرير دائرة قسم شرطة الدقى من ضبط كل من ستيفان زيكوف جيورجيف، بلغارى الجنسية، وديميتر فيرنانديسون ستويانوف، بلغارى الجنسية.

وتم ضبط المتهمين حال نزعهما الجهاز الناسخ والكاميرا، والتي سبق وأن ثبتاها على الماكينة، وضبط بحوزتهما جهاز نسخ البيانات المكودة على الشرائط الممغنطة الخاصة ببطاقات الدفع الإلكترونى (سكيمر) صغيرة الحجم ذات تكنولوجيا حديثة، وقطعة بلاستيكية مستطيلة الشكل خادعة تشبه فتحة خروج النقد الموجودة على ماكينات الصراف الآلى، وتم إخفاء كاميرا دقيقة وشريحة وبطاريات على خلفيتها لتسجيل وسرقة كلمات المرور الخاصة بعملاء تلك البنوك، وأدوات تثبيت ونزع، وهواتف محمولة، ومبلغ مالى قدره 5500 جنيه مصرى.

وبمواجهة المذكورين اعترفا بنشاطهما الإجرامى وأنهما يقيمان بأحد الفنادق بوسط المدينة ويحوزان العديد من البطاقات المزورة والأجهزة المستخدمة في عمليات سرقة البيانات وتزوير البطاقات.

وبتفتيش الغرفتين اللتين يقيم بهما المذكوران بالفندق عثر بداخلهما على الأجهزة والأدوات المستخدمة في نشاطهما الإجرامى، وأقرا باستخدامها في الاستيلاء على بيانات البطاقات الخاصة بعملاء البنوك وإرسالها للخارج لإعادة تكويدها على بطاقات مزورة لاستخدامها في صرف مبالغ مالية.

وتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين وما ارتكباه من جرائم، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus