المتخلفون عقليًا يحاصرون "مطروح"

المتخلفون عقليًا يحاصرون "مطروح"
 
مطروح – منى سالم
الأحد, 20 سبتمبر 2015 21:42

ظاهرة المتسولين بمحافظة مطروح، والتي اختفت من الشوارع، بفضل مديرية أمن مطروح التي حد من الظاهرة وقضت عليها، ولكن سرعان أشرقت ظاهرة أخرى أشد تأثيرًا على المجتمع وعلى الجانب الحضاري للمحافظة، ألا وهي انتشار المتخلفين عقليًا، الذين يتجولون في الشوارع بين ليلة وضحاها، ويفترشون الأرض وينشرون الذعر والخوف بين الناس دون قصد منهم، ويبقى السؤال من المسئول عن هؤلاء؟ هل هي وزارة الصحة أم الأمن أم الشئون الاجتماعية أم كل ما سبق؟.

انتشرت ظاهرة المتخلفين عقليًا بشكل كبير في فصل الصيف، وهم جميعا غرباء عن المحافظة لا يعرف تحديدا كيف وصولوا إلى أقصى محافظات الغرب وهى محافظة مطروح، فتراهم يتجولون ليلا نهارا، وقد يأتون بأفعال وتصرفات تؤذى المارة من السيدات والأطفال، كما تسئ هذه الظاهرة إلى مدينة مرسى مطروح التي تستقبل ملايين المصطافين والسياح الأجانب من مختلف بقاع الأرض خلال موسم الصيف.   

 وما يزيد الأمر تعقيدًا، هو أن محافظة مطروح لا يوجد بها مستشفى للأمراض النفسية والعقلية  إلا قسم بسيط موجود بمستشفى مطروح العام.

ما مصير هؤلاء وكيف ستتصرف معهم الجهات المعنية خاصة مع وجود قوانين ومواثيق لحماية المعاقين والمصابين بالأمراض العقلية وتقديم الرعاية الصحية لهم، وتوفير أماكن مناسبة لإيوائهم، وتوفير كوادر مؤهله للتعامل معهم فهم جزء لا يتجزأ من المجتمع لا يمكن غض الطرف عنه.

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus