مرشح مستبعد طيبًا ببورسعيد يتظلم أمام العليا للانتخابات

مرشح مستبعد طيبًا ببورسعيد يتظلم أمام العليا للانتخابات
 
الثلاثاء, 15 سبتمبر 2015 18:09

كشف محمد كمال الدين جاد رئيس لجنة حزب الوفد ببورسعيد والمرشح بدائرة المناخ والزهور بالإنتخابات البرلمانية 2015، عقب استبعاده من انتخابات البرلمان من قبل العليا للإنتخابات عن أسباب استبعاده .

وقال في بيان أصدره قبل قليل،:" منذ أن عزمت الترشح لأنتخابات مجلس النواب، وأنا أتعرض لضغوط عديدة من جهات وأفراد لأثنائى عن الترشح  ومع ذلك لم تمنعنى هذه المحاولات من أستكمال دوري الذى بدأته منذ سنوات لخدمة أهل بلدى بورسعيد.

وأضاف جاد: " لقد إستبعدت فى المرة الأولى من الإنتخابات بسبب الخطاب البنكى  وهذا إجراء لم أسأل عنه وبعد تعديل نظام الدوائر وترشحي بدائرة المناخ والزهور أكتشفت إستبعادى من الترشح لأسباب لها علاقة بالكشف والتحاليل الطبية.

واستطرد:" لهذا السبب تقدمت بطعن أمام اللجنة المشرفة على الإنتخابات أتظلم فيها من نتيجة التحاليل الطبية، وأطالب بأعادتها  مره أخرى خاصة أن مديرية الصحة خالفت  قرار وزارة الصحة بضرورة وجود بصمة من المرشح وصورة شخصية له مرفقة بنتيجة التحاليل وهذا يؤدى إلى وجود خطأ إدارى وفنى.

ووجه جاد كلامة إلى أهالى مدينته بورسعيد:"أعلم أهل بلدى أننى لا أعلم من الذى يسعى وله المصلحة فى إستبعادي من الترشح للإنتخابات البرلمانية وعدم إستكمال مسيرة حبي لأهل بلدى بورسعيد وأتمنى من الجميه عدم الإسائة لشخصي أوحزبي لحين الإنتهاء من الطعن وإثبات عدم صحة نتائج الكشف الطبي.

وأضاف:" أننى ليس لدى مانع من إعادة الكشف الطبي مرتا أخرى ومثولى أمام لجنة ثلاثية طبية ولأ أملك إلا أننى أقول حسبى الله ونعم الوكيل".

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus