قائمة فى "حب مصر" تهاجم "النور"

قائمة فى "حب مصر" تهاجم "النور"
 
كتب ــ ريهام على
الإثنين, 12 أكتوير 2015 17:20

 

قال المهندس أحمد السجيني، المتحدث الإعلامي باسم قائمة "في حب مصر" لغرب الدلتا، إنه يجب أن يعلم الجميع أن اختلافنا مع حزب النور ليس خلافا سياسيا فقط ولا يأتي في إطار المنافسة الانتخابية فحسب بل هو في المقام الأول اختلاف حول الهوية الإسلامية للدولة المدنية.

 

وأضاف في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، أن "النور" يعلن أنه حزب سياسي يهدف إلى مدنية الدولة بمرجعية إسلامية، ونحن نرى أن هذا الأمر كفله الدستور ولا يحتاج إلى مزايدة، ونتساءل من الذي يحدد تلك المرجعية الإسلامية؟ هل هم سياسيون لم يحصلوا على الإجازة العلمية الدينية المطلوبة للتحدث عن الدين، أم هي الدعوة السلفية التي تعمل خارج إطار البحث العلمي والمناهج المعتمدة من الدولة المصرية ،أم هي الجبهة السلفية،أم هو مكتب الإرشاد التابع لجماعة الإخوان.

 

وأضاف أنه عندما يأتي الحديث عن الدين خارج الإطار الرسمي للأزهر الشريف أو الكنيسة فإن النتيجة النهائية ستفرز فتنة مجتمعية واستقطاب فكري يتطور إلي نزاع دموي بسهولة ويسر.

 وأوضح "السجيني"، أن وجود أحزاب مثل النور لا يخدم الدين ولا يساعد في تنمية المجتمع بل يضعفه ويضره ضررا بالغا مهما حسنت النوايا، فوجود أحزاب سياسية تزايد على الدولة ومؤسساتها الدينية الرسمية في حمل لواء الحفاظ على المرجعية الدينية سوف يؤدى حتما إلى فوضى فكرية وعبث عقائدي يؤثر في النهاية بالسلب على الهدف الأصلي.

 

وأكد "السجيني" أن الإيمان بهذا الأمر لا يأتي من فراغ وإنما من خلال دراسة حقب تسيس الدين ومن أثار تجربتنا خلال الأربع سنوات المنقضية ومن واقع ما نشاهده الآن من المجازر التي تجري يومياً في الدول المجاورة.

وأضاف أن الخلاف مع حزب النور يأتى من خلال حرصنا على وحدة الدين وثبات العقيدة وسلامة المجتمع قبل أن يكون خلافًا أو تنافسًا على مقاعد أو مصالح حزبية قصيرة المدى.

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus