فركشة خطوبة بسبب رائحة الزبالة بحى المروة

فركشة خطوبة بسبب رائحة الزبالة بحى المروة
 
حنان نوح
الأحد, 11 أكتوير 2015 09:58

الحصول على حياة نظيفة وهادئة بدون قمامة ولا ضوضاء بمنطقة "الكوكاكولا" وخصوصًا "حى المروة" بالإسماعيلية بات مستحيلاً, حيث إنه على بعد أمتار من مصنع الكوكاكولا ونادي القناة الرياضي نجد عالمًا شديد الخصوصية معظم الوجوه كادحة والأيدي متسخة وتلال القمامة ورائحتها ونباح الكلاب والدخان الكثيف تحيط بالمنطقة، لتعلم أنك على أعتاب "حي للزبالين وتجار الخردة".

"المصريون" تكشف من داخل الحي "إمبراطورية الزبالين"، رائحة القمامة تفوح من أرجاء المكان والحشرات والقوارض تهاجم سكان المنطقة.

وتأتى الطامة الكبرى بانشغال الشوارع ليلًا ونهارًا بالسيارات، وقد حرصت هذه العائلة على استقطاب أطفال الشوارع والمتسولين والمسجلين خطرًا للعمل لديهم ما شكل خطرًا جسيمًا على أبناء المنطقة، حيث تنشب بشكل يومي العديد من المشاجرات والاشتباكات داخل الحي بسبب إشغال الطريق.

وتمتلك إحدى العائلات داخل الشارع عددًا من العقارات والمخازن وسيارات النقل وعددًا من سيارات الأجرة، إضافة إلى عدد من التروسيكلات التي يتجولون بها في الشوارع لجمع القمامة.

ووصفت م . م، أحد سكان المنطقة الوضع في المنطقة، وقالت إنه في غاية الصعوبة ولا أحد يستطيع تحمل الروائح الكريهة التى تحيط بكل مكان، لدرجة أننا لا نستطيع أن نفتح نوافذ بيوتنا للتهوية، فشرفات منزلنا تطل على قمامة وحدايد وحمير المنظر غير حضاري بالمرة، نستيقظ يوميًا في منتصف الليل على أصوات الحمير ونباح الكلاب.

فيما يعاني ص . م أحد ساكني الحي من الضوضاء التي يحدثها الحديد وفرز المخلفات فجرًا، مما يصعب عليه الاستيقاظ صباحًا والذهاب لعمله بسبب قلة فترة النوم التي يأخذها للراحة في بيته.

وأكد أحد ساكني وسط شارع الفرابي أن عائلة "العبد" وزبالتهم كانت سببًا في فركشة خطبة ابنتي من أحد زملائها, حيث في اليوم المشئوم جاء أهل العريس إلى بيت العروسة ثم توقفوا بسياراتهم خارج الشارع بسبب انسداده بتكدسات مخلفات القمامة, وعندما تقدموا بالسير نحو المنزل شاهدوا الفئران المهرمنة ورائحة القمامة التى تملأ الهواء, حيث أصروا على الرجوع وعدم زواج ابنهم من هذه المنطقة.

شاهد الصور 

 

 

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus