"حملة شعبية" تفتح النار على حكومة شريف إسماعيل

"حملة شعبية" تفتح النار على حكومة شريف إسماعيل
 
محمد البسيونى
السبت, 19 سبتمبر 2015 14:46

قالت حملة مناهضة أخونة مصر إن حكومة شريف إسماعيل تعبر بعمق عن حجم الأزمة فى مصر من غياب للرؤية والتخبط والمجاملات وتمثل هذا فى عدة نقاط رئيسية.

 وأضافت أنه تم دمج عدد من الوزارت التعليم العالى والبحث العلمى، والصحة والسكان، والتربية التعليم والتعليم الفنى، وتساءلت لماذا تم الدمج بعد أن تم الاعتراف الرسمى قبل ذلك بأن الدمج فى دولة كمصر لن يجدى لتكدس كل وزارة بكم رهيب من الإشكاليات والتعقيد يستحيل معه إلمام شخص واحد مهما كان له من قدرات.

وأشارت إلى أن هناك رجال تولوا وزرات قبل ذلك والأداء كان فى قمة الفشل كأحمد زكى بدر فكيف بعد أن تم استبعاده من وزارة التربية والتعليم تسند إليه الآن التنمية الإدارية وما أكثر هذا الملف المعقد فى المحافظات بل وعودة زعزوع للسياحة بعد أن تحدث الجميع قبل ذلك عن ندرة السياحة فى عهدة وفشله فى تسويقها وهو الأهم دول العالم كلها تولى الاهتمام الأكبر للبحث العلمى لما يمثله من أهمية كبرى لنقل الدول إلى ركب التقدم والتطور وما يتم رصده من أموال لهذه الوزارة هو المعيار لنهضة دولة عن أخرى.

وأخيرًا يتجلى بوضوح أنه ليس هناك أدنى استشراف للمسقبل فى حكومات متعاقبة تزيد الهموم على كاهل المواطن البسيط

 

 

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus