تعليقًا على ورطة "الفيديو جيم"

"واشنطن بوست": ليس غريبًا على أحمد موسى

"واشنطن بوست": ليس غريبًا على أحمد موسى
 
متابعات
الثلاثاء, 13 أكتوير 2015 17:40

علقت صحيفة "واشنطن بوست"، الأمريكية، على الخطأ الذي ارتكبه الإعلامي أحمد موسى، عندما عرض جزء من لعبة على أنها ضربات روسية في سوريا.

وقالت الصحيفة، في سياق تقرير لها: "زلة موسى الأحدث على الهواء لم تكن استثناء، وأضحت مثار تسلية نقاده الكثيرين"، مشيرة إلى أن المذيع المثير للجدل أحمد موسى معروف بأنه يضرب عرض الحائط بمعايير الحذر وأحيانا بالحقائق.

وأثناء إحدى حلقات برنامجه، كال موسى المديح للجيش الروسي، الذي بدأ ضربات جوية ضد داعش في سوريا هذا الشهر.

وأضافت الصحيفة أن المشكلة الوحيدة تتمثل في أن الفيديو الذي عرضه متباهيا على قناة (صدى البلد) الأحد الماضي لم يكن في واقع الأمر مقطعا لأي ضربة جوية روسية على الإطلاق، حيث جرى تحميله على يوتيوب منذ خمس سنوات، هو لعبة "فيديو جيم" على الأرجح.

وقال موسى خلال تقديمه للفيديو: "روسيا مابتهزرش بعكس أمريكا التي كانت تلعب مع الإرهابيين ولم تكن تحاول ضرب داعش، بل تدعمه وتموله وتسلحه".

وتابع: “الروس فعلوها. نعم إنه الجيش الروسي، إنها الأسلحة الروسية، إنه فلاديمير بوتين. إنهم يحاربون الإرهاب حقا، والآن ستشاهدون فيديو مرعبا".

ووفقا لموقع إيجيبشيان ستريت، فإن مقطع الفيديو الذي عرضه موسى إنما هو من لعبة الفيديو جيم Apache Air Assault الذي اخترعتها شركة  Gaijin Entertainment  الروسية عام 2010.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus