الحرمان الشريفان يدعوان لإنقاذ "الأقصى" بخطبة العيد

الحرمان الشريفان يدعوان لإنقاذ "الأقصى" بخطبة العيد
 
الاناضول
الخميس, 24 سبتمبر 2015 10:39

دعا خطيبا الحرمين الشريفين إلى نصرة المسجد الأقصى، وأشارا إلى أن ما يحدث للأقصى من انتهاكات من قبل المحتلين "يُدمي القلب".

جاء هذا خلال خطبة عيد الأضحى، في المسجد الحرام بمكة المكرمة، والمسجد النبوي بالمدينة المنورة، وحضرها جموع المسلمين من بينهم مليون في المسجد النبوي.

 وفي خطبته بالمسجد الحرام، انتقد الشيخ خالد الغامديت، حال الأمة، قائلًا، "الأمة تمر اليوم بفترة استثنائية عجيبة ومؤلمة، مليئة بظلم الأعداء وتسلطهم وتكالبهم على هذه الأمة".

وتعرض في خطبته إلى المسجد الأقصى، قائلًا، "ما نراه ونسمعه في بيت المقدس وما يحصل من اعتداءات وانتهاكات لحرمة المسجد الأقصى من قبل المحتلين وما يحصل فيه غيره من بلاد المسلمين يُدمي القلب، ويذوب له الفؤاد كمدًا".

وفي المسجد النبوي، أدى قرابة مليون مصل صلاة عيد  الأضحى بالمسجد النبوي وسطحه وساحاته والساحات الخارجية، بحسب تقديرات وكالة الأنباء السعودية.

وأم المصلين في المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي، الذي دعا للمسلمين بالمغفرة والعتق من النار.

وأشار في خطبته إلى أن "المسجد الأقصى يئن من فقد الأمن، فقد انتهكت حرمته، وعاث المفسدون في باحته فسادًا".

وأوضح أن "واجب المسلمين التكاتف والتنادي لنصرته وحفظ حقه وحماية حده وردع المعتدين".

 وأشاد بما يقوم به المقدسيون من مواقف البطولة والعزة والكرامة والتضحية التي سطروها نصرة للأقصى وأداء للواجب .

ومنذ فجر 13 سبتمبر الجاري، تقتحم القوات الإسرائيلية يوميًا المسجد الأقصى، وتشتبك مع المصلين فيه، وتطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، والرصاص المطاطي عليهم، ما أسفر عن سقوط عشرات الإصابات بين الفلسطينيين.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus