"فهمي" يكشف ما تعرض له من رئيس وزراء كندا

"فهمي" يكشف ما تعرض له من رئيس وزراء كندا
 
المصريون ووكالات
الأربعاء, 14 أكتوير 2015 01:05

قال محمد فهمي ، الصحفي بقناة الجزيرة والذي تم إطلاق سراحه بموجب قرار عفو صدر سبتمبر الماضي، إنه كان يتعين على رئيس الوزراء الكندي، ستيفن هاربر ، بذل المزيد من الجهد لتأمين الإفراج عنه.

وتسبب عودة فهمي إلى كندا قبل أسبوع من انتخابات اتحادية يتوقع أن تشهد منافسة شديدة من المقرر أن تجرى في 19 أكتوبر، إحراجا لهاربر وحكومته المحافظة مع اجتماع فهمي بالمعارضين الرئيسيين لهابر لتوجيه الشكر لهما على دعمهما له.

وقال فهمي، الذي يحمل الجنسية الكندية وتخلى عن جنسيته المصرية أثناء سجنه، الثلاثاء، إنه يشعر بأنه تعرض «للخيانة والإهمال» من قبل هاربر.

وأضاف أن هاربر أرسل مبعوثين لم يكن لهم أي نفوذ للتأثير على الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال فهمي في مؤتمر صحفي: «لا توجد كلمات تصف شعورك عندما تدان ظلما، وتجلس في زنزانة باردة تنتشر فيها الحشرات وتعاني كسرا بالكتف».

وأضاف: «من الصعب بعد الجلوس في تلك الزنزانة بالسجن ألا تشعر بأنك تعرضت للخيانة والإهمال من رئيس الوزراء هاربر».

وسئل عما إذا كان يعتقد أن هاربر تجنب اتخاذ موقف أقوى من أجل تحقيق مكاسب سياسية، فقال فهمي إن الأمر لم يكن أكثر من عدم فهم للتوترات السياسية بين مصر وقطر التي توجد بها قناة الجزيرة.

واجتمع فهمي مع الزعيم الليبرالي، جوستين ترودو، الاثنين، ومن المقرر أن يجتمع مع زعيم الحزب الديمقراطي الجديد، توماس مولكير، في وقت لاحق، لكنه قال إنه لن يدعم أيا منهما، والاثنان معارضان لهاربر.

وأضاف: «استخدمتني مصر وقطر كأداة سياسية على مدى العامين الماضيين، لذا فإنني بالتأكيد أريد أن أتجنب وضعي في ذلك الإطار».

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus