تغيير قواعد اللعبة في لواء إيلات

تغيير قواعد اللعبة في لواء إيلات
 
كتب- محمد محمود
الجمعة, 02 أكتوير 2015 17:43

"على الصعيد الاستراتيجي، من الصعب لإسرائيل محاربة تنظيم داعش".. هكذا قال العقيد آفي دهن، قائد لواء إيلات العسكري، في مقابلة مع موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي، مضيفًا: "الصعوبة تكمن في أن التنظيم ليس لديه أي مراكز ثقل، حماس وحزب الله لديهما مراكز ثقل ولدينا معلومات استخباراتية عنهما، أما فيما يتعلق بداعش ليس لدينا إلا معلومات ضئيلة ومحدودة".

وأشار إلى أنه على الصعيد التكتيكي، تل أبيب مستعدة لمقاتلة داعش، خلية مقابل خلية، وفرقة مقابل فرقة، وسرية مقابل سرية، ملمحًا إلى أنه لا يمكنهم محاربة التنظيم إلا في سيناء، حيث قال "يوجد لدينا رد تكتيكي يعتمد على تجميع معلومات استخباراتية تسمح لإسرائيل للتعرف على نشطاء داعش على مسافة بعيدة عن الجدار الحدودي مع سيناء وهناك قوات اعتراضية يمكنها أن ترد تقريبا في كل نقطة، وفي المجال المحيط بإيلات هناك سفن سلاح البحرية الإسرائيلي، وهناك مقاتلات ودبابات".  

ولفت القائد الإسرائيلي إلى أن "مبايعة تنظيم أنصار بيت المقدس في سيناء لداعش غيرت قواعد اللعبة في لواء إيلات"، مضيفًا "تهديد داعش قائم، وليس سرًا أن الجهاد العالمي، وخاصة داعش يركز على الحرب ضد الجيش المصري"، مضيفًا "من الصعب التنبؤ إذا كانت الحرب ستتجه إلينا في إسرائيل، كل ما أستطيع أن أقوله إننا مستعدون جيدًا لهذا التهديد".

وقال: "مدينة إيلات آمنة ومحمية من التهديد البري والقصف الجوي بواسطة منظومة القبة الحديدية"، مضيفًا أن الجدار الحدودي بين إسرائيل والأردن، ليس هدفه مواجهة داعش وإنما اللاجئين أيضًا، نحن نرى موجات اللاجئين السوريين في الأردن ونحن ندرك أن اللجوء هو ظاهرة تمتد لأوروبا".   

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus