مرصد "طلاب حرية":

بالأسماء.. تصفية طالبين جامعيين بـ"الدلنجات"

بالأسماء.. تصفية طالبين جامعيين بـ"الدلنجات"
 
كتبت - أمينة عبدالعال
الجمعة, 02 أكتوير 2015 17:23

أعلن مرصد "طلاب حرية" علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" أن قوات الأمن قامت  أمس الأول الأربعاء الموافق 30/9/2015 بتصفية مباشرة لأربعة أشخاص من بينهم طالبين جامعيين، وذلك أثناء تواجدهما بإحدى الشقق السكنية بمنطقة العجمي بالإسكندرية، فيما ذكرت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها تورطهم في قتل أحد أمناء الشرطة، كما ذكرت أن الطالبين ورفيقيهما قاموا بمقاومة قوات الأمن أثناء محاولة اعتقالهم مما أدى إلى مقتلهم.

وأشار المرصد، إلي أن هناك ملابسات عدة أحاطت بالواقعة، فضلًا عن تضارب ملموس بين رواية شهود العيان ورواية وزارة الداخلية.

وقال المرصد إنه "في أول أمس الأربعاء الموافق 30/9/2015، قامت قوة أمنية تابعة لمركز شرطة الدلنجات بتصفية مباشرة لأربعة أشخاص من بينهم طاليبان جامعيان، وذلك أثناء تواجدهما بإحدى الشقق السكنية المصيفية بمنطقة العجمي بمحافطة الإسكندرية، حيث ادعّت الأجهزة الأمنية تورطهما في قتل أمين الشرطة “ربيع محمد عصفور” على الرغم من أنه يتم حاليا محاكمة عدد من المتهمين في قضية قتل الأمين المذكور، وقد ذكرت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها أن الطالبين ورفيقيهما قاموا بمقاومة قوات الأمن أثناء محاولة اعتقالهم مما أدى إلى مقتلهم، وقد وردت إلينا بيانات الطالبين كالتالي :

1- عمار محمد عبدالمجيد محمد، ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍإﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ جامعة الأزهر – فرع ﻛﻔﺮﺍﻟﺸﻴﺦ، يبلغ من العمر 23 عاما، ومقيم بقرية الغرباوي بمحافظة كفر الشيخ.

2- حمادة محمد محمد فتح الباب، الطالب بكلية الآداب جامعة طنطا، يبلغ من العمر 23 عاما، ومقيم بقرية الوفائية بمحافظة البحيرة.

ويذكر أن رواية شهود العيان الذين كانوا بمحيط الشقة السكنية التي وقعت بها عملية التصفية جاءت متضاربة مع رواية وزارة الداخلية، فقد ذكر الشهود أن قوات الأمن كانت قد قامت بعمل طوق أمنى حول العمارة السكنية التي كان يسكنها القتلى الأربعة، ومن ثم تم اقتحام الشقة التي كانوا يتواجدون بها، كما أكد الشهود أن قوات الأمن مكثت داخل الشقة السكنية أكثر من ساعة ونصف الساعة تم بعدها سماع صوت أعيرة نارية، تبعها خروج قوات الأمن من الشقة مصطحبة جثث الطالبين والاثنين الآخرين، وهو ما أثار شكوكًا عديدة حول تعرض الأربعة للتعذيب والمعاملات القاسية قبل تصفيتهم.

ومن جانبنا، فإننا بمرصد “طلاب حرية” ندين وبشدة ما قامت به الأجهزة الأمنية للسلطات المصرية، والذي يُعدّ جريمة قتل عمد خارج إطار القانون، ولذا فإننا نطالب السلطات المعنية بسرعة فتح تحقيق عاجل وجاد في واقعة قتل الأشخاص الأربعة وتقديم المتورطين فيه إلى محاكمة عادلة وتوقيع العقوبة القانونية بهم، كما ونطالب السلطات الحالية بسرعة التدخل لوقف هذه الممارسات القمعية بحق معارضيها، ونحملها المسئولية كاملة عن هذه الواقعة التي أسفرت عن مقتل الطالبين، وغيرها من الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها أجهزتها الأمنية دون رقيب أو محاسبة.

شاهد الصور..

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus