17 حادثة تعكس إرهاب المجتمع الأمريكي

17 حادثة تعكس إرهاب المجتمع الأمريكي
 
متابعات
الجمعة, 02 أكتوير 2015 16:17

لطالما ربطت الولايات المتحدة الأمريكية مصدر الإرهاب والعنف بجماعات إسلامية نبعت من الشرق الأوسط والمنطقة العربية، وهو الأمر الذي جعل قيادتها تخوض العديد من الحروب في المنطقة، وانعكس ذلك على أفلامها "الهوليوودية"، وهو الأمر الذي أوحى للبعض بأن المجتمع الأمريكي يعيش في سلام وأريحية بين أبنائه.

وتشهد حوادث العنف داخل المجتمع الأمريكي على أن الإرهاب ليس مصدره "دين أو عرق أو لغة"، حيث كان آخرها حادث إطلاق نار في كلية "امبكوا كومينوتي" بمدينة روزينبرج في ولاية أوريجون الأمريكية، والتي أدت إلى مقتل نحو 10 وإصابة 7 آخرين، وهي واحدة من حوادث إطلاق النار التي هزت الولايات المتحدة خلال الـ 25 سنة الماضية.

ورصدت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أكثر الهجمات التي أدمت قلب الوﻻيات المتحدة اﻷمريكية خلال الربع قرن اﻷخير.

16 أكتوبر 1991: رجل يقتل 22 شخصًا داخل أحد المطاعم بمدينة "كيلين" في ولاية "تكساس" ويصيب 20 آخرون قبل أن يقتل نفسه.

20 أبريل 1999: في مدينة "ليتلتون" بولاية "كولورادو" فتح طالبان النار في مدرسة "كولومبين"، مما أسفر عن مقتل 12 طالبا ومعلما، ثم انتحرا الطالبان فيما بعد.

29 يوليو 1999: قبل قتله زوجته وأبنائه الاثنين، مضارب في البورصة يفتح النار داخل اثنين من شركات الوساطة في أتلانتا (جورجيا، جنوب شرق) مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص، ثم انتحر.

أكتوبر 2002: جون محمد ولي مالفو، قاما بسلسلة من القتل العشوائي في العاصمة واشنطن على مدار عدة أيام، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص ونشر الذعر في البلاد.

21 مارس 2005: في "ريد لاك" بولاية "مينيسوتا"، مراهق يبلغ من العمر 16 عاما قتل داخل إحدى المدارس 9 أشخاص بينهم خمسة طلاب قبل أن ينتحر.

16 أبريل 2007: طالب عمره 23 عاما، كوري اﻷصل، يقتل 32 شخصا قبل أن ينتحر في حرم جامعة "فرجينيا للتكنولوجيا" في "بلاكسبرج" بولاية "فيرجينيا".

24 ديسمبر 2008: رجل يرتدي زي بابا نويل يقتل 9 أشخاص تجمعوا ليلة عيد الميلاد في" كوفينا"، وهي ضاحية من ضواحي "لوس أنجلوس" بولاية "كاليفورنيا"، ثم ينتحر.

3 أبريل 2009: رجل من أصل فيتنامي يقتل 13 شخصا في مركز لاستقبال المهاجرين في "بينجهامتون" بنيويورك.

5 نوفمبر 2009: طبيب عسكري من أصل فلسطيني يطلق النار على قاعدة عسكرية أمريكية في "فورت هود" بتكساس، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة 42 بجروح قبل تعرضه للإصابة واعتقاله.

5 يناير 2011: في مدينة "توسون" رجل غير متوازن يفتح النار على تجمع انتخابي لجابرييل جيفوردز، النائب الديمقراطي عن "أريزونا" خلال انتخابات الكونجرس، حيث قتل ستة أشخاص وأصيب ثلاثة عشر آخرون.

2 أبريل 2012: كوري يدعى أون جوه (34 عاماً) يقتل 7 أشخاص ويصيب 3 آخرين في جامعة "أويكوس" الدينية بكاليفورنيا، قبل أن يسلم نفسه لضباط الشرطة بعد إعلان استسلامه.

20 يوليو 2012: مقتل 12 شخصا وإصابة 70 في إطلاق نار داخل أحد دور السينما خلال عرض فيلم "باتمان” بمنطقة "أورورا" قرب دنفر بكولورادو.

14 ديسمبر 2012: شاب عمره 20 عاما، يقتل 26 شخصا، بينهم 20 طفلا في "مدرسة هوك ساندي في نيوتاون.

26 يوليو 2013: رجل من أصل كوبي يقتل ستة أشخاص في الحي اﻹسباني بميامي، قبل أن يلقى حتفه نتيجة الإصابات التي لحقت من قبل قوات الأمن.

16 سبتمبر 2013: رجل يعمل من الباطن بوزارة الدفاع، فتح النار في مكاتب تابعة للبحرية الأمريكية في واشنطن العاصمة، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا قبل أن يقتل برصاص الشرطة.

17 يونيو 2015: شاب أبيض مسلح يقتل تسعة في كنيسة مخصصة للسود، خلال تجمعهم في "تشارلستون"، بولاية كارولاينا الشمالية .

1 أكتوبر 2015: أطلق مسلح في السادسة والعشرين من العمر النار، في المؤسسة التعليمية الواقعة بمنطقة ريفية في روزينبرج على بعد نحو 280 كيلومترا إلى الجنوب من بورتلاند، ثم قتل في تبادل إطلاق النار مع الشرطة صباح أمس الخميس.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus